الثلاثاء 24/11/2020

” Ingvar Persson “, بتجاهل الاحتلال المغربي لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره, ليس أمام حكومة السويد الا الاعتراف بالدولة الصحراوية .

منذ 5 سنوات في 07/أكتوبر/2015 30

وصف الصحفي السويدي ” Ingvar Persson ” في افتتاحيته اليوم, زيارة ممثلي الاحزاب الاشراكية المغربية للسويد, بانها زيارة عادية لم تحظ باهتمام الرأي العام السويدي, بالرغم من انها تاتي في ظروف غير عادية.
فمنذ اسبوع اوقفت السلطات المغربية متجر ” Ikea ” الذي تم تشييده مؤخرا بمدينة ” زناتة ” المغربية, ومنذ ذلك التاريخ والسلطات المغربية تصعد في هجومها على السويد, وفي تهديداتها بمقاطعة منتجاته, كل هذا بسبب طلب البرلمان السويدي الاعتراف بالدولة الصحراوية.
” Ingvar Persson ” الذي يعتبر من ابرز كتاب الاعمدة الصحفية, وكاتب افتتاحية يومية “aftonbladet ” التي تصنف من اكبر الصحف اليومية الصادرة في دول شمال اوروبا, اضاف في افتتاحيته : انه منذ اربعين سنة والمغرب يحتل غالبية اراضي الصحراء الغربية المستعمرة الاسبانية سابقا, دون ان يعترف له اي شخص بحق السيادة عليها, فيما يعتبر انتهاكا صارخا للقانون الدولي, ولحكم محكمة العدل الدولية بلاهاي, التي اكدت ان تقريرمصير الصحراء الغربية يحدده الشعب الصحراوي.
لقد وضع المغرب العراقيل امام تنظيم استفتاء تقرير المصير يقول الكاتب, كما رفض منذ عشر سنوات الدخول في المفاوضات التي ترعاها الامم المتحدة.
في وقت يعيش فيه جزء كبير من الصحراويين بمخيمات اللاجئين على اراضي جزائرية قاحلة مشردا .
ويضيف الكاتب ان هذا هو السبب الذي جعل البرلمان السويدي يعترف بالدولة الصحراوية, ويدعو الحكومة السويدية للاعتراف بها.
وعلى الرغم من ان “مارغو والستروم” وزيرة الخارجية السويدية, قد اكدت انه لايوجد اعتراف في الوقت الحالى على الطاولة,  الا ان المغرب اختار التصعيد .
ويبدو ان الوقت قد حان للاعتراف بالدولة الصحراوية, خصوصا وان النظام في المغرب اثبت انه لاينوي تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير مصيره .

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق