الأثنين 19/10/2020

مجلس الأمن يستعرض جهوده لحل القضية الصحراوية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

منذ 5 سنوات في 22/أكتوبر/2015 19

اصدر مجلس الامن الدولي تقريره السنوي الخاص بعمله خلال الفترة من جويلية 2014 الى اوت 2015 والموجه للدورة السبعين للجمعية العامة للامم المتحدة.
وتصدرت القضية الصحراوية القضايا المتعلقة بالسلم والامن حيث عقد بشانها خلال الفترة المذكورة أربعة اجتماعات وتلقى تقارير من الامين العام للامم المتحدة ومبعوثه الشخصي .
كما تلقى عدة رسائل تلفت الانتباه المواقف المختلفة خاصة من جبهة البوليساريو والاتحاد الافريقي والمغرب.
وابرز التقرير ان المجلس تلقى في تشرين الأول/أكتوبر 2014، إحاطة عن عمل بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية وعن آخر التطورات السياسية والأنشطة الدبلوماسية المتصلة بعملها. وأعرب أعضاء المجلس عن دعمهم للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة مشددين على أهمية الحوار وداعين إلى التوصل إلى وضع سياسي يقبل بهالطرفان.
94-  وأثناء جلسة إحاطة عُقدت في نيسان/أبريل 2015، أُبلغ المجلس أن الحالة العامة في منطقة عمليات البعثة ظلت هادئة ومستقرة نسبيا خلال العام الماضي، وأن وقف إطلاق النار لا يزال مستمرا. واستمع المجلس إلى إحاطة بشأن الزيارات التي قام بها مؤخرا المبعوث الشخصي للأمين العام للصحراء الغربية إلى المنطقة وبشأن آخر المستجدات بغية التوصل إلى حل للحالة في الصحراء الغربية.
ورحب أعضاء المجلس بتولي الممثلة الخاصة للأمين العام للصحراء الغربية مهامها وبعودة المبعوث الشخصي إلى المنطقة. وأكد أعضاء المجلس مجددا دعمهم للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وشددوا على أهمية التوصل إلى حل سياسي يقبل به الطرفان، وفقا لقرارات المجلس ذات الصلة.
واتخذ المجلس القرار 2218 (2015) الذي قرر فيه تمديد ولاية البعثة لمدة عام واحد. وأدلى عدد من أعضاء المجلس ببيانات بعد التصويت.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق