السبت 19/09/2020

مجلس الشيوخ الاسترالي يستمع لعرض حول تطورات القضية الصحراوية

منذ 5 سنوات في 09/سبتمبر/2015 17

خصص مجلس الشيوخ الاسترالي الثلاثاء جزءا من جلسته التي عقدها امس الثلاثاء للاستماع لتطورات القضية الصحراوية وأوضاع حقوق الانسان .
و استمع البرلمان الاسترالي لمداخلة قدمتها النائبة “كلير مور” عن حزب العمال -حصل موقع صمود على نسخة منها- ضمنتها اخر تطورات القضية الصحراوية, سيما الوضع في الارض المحتلة والجهود التي تبذلها الامم المتحدة لايجاد حل.
وطالبت النائبة في مداخلتها التي بثت على المباشر, الحكومة الاسترالية بمواصلة الضغوط تجاه المغرب للانصياع للشرعية الدولية وتحقيق الحل النهائي للقضية الصحراوية.
وابرزت النائبة ان الشعب الصحراوي يعاني منذ أكثر من اربعة عقود جراء القمع والانتهاكات اليومية لحقوق الانسان في الاراضي الصحراوية المحتلة .
وأكدت ان محنة الشعب الصحراوي مستمرة وتزداد تعقيدا خاصة مع فشل الامم المتحدة لحد الان في تنظيم استفتاء تقرير المصير .
وأكدت النائبة الاسترالية ان هناك الآن اعتراف دولي بأن الوضع المؤسف لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية يجب أن يعالج, وهناك ضغط متزايد في مجلس الأمن الدولي لادراج مراقبة حقوق الإنسان ضمن صلاحيات بعثة المينورسو .

واكدت المداخلة أن نهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية من طرف المغرب يشكل انشغالا كونه انتهاك للقانون الدولي, مبرزة الراي القانوني الذي أصدره المستشار الأسبق للامم المتحدة “هانس كوريل” سنة 2012.

وعبرت عضو مجلس الشيوخ عن ارتياحها للقرار الذي اتخذه مؤتمر حزب العمال الأخير والذي بموجبه قرر دعم احترام حقوق الانسان في الصحراء الغربية, ودعا الحكومة الاسترالية لتقديم كل المساعدات اللازمة إلى الأمم المتحدة في جهودها لتنظيم استفتاء حر ونزيه في الصحراء الغربية, والمحافظة على الحوار المناسب مع جبهة البوليساريو المعترف بها من قبل الامم المتحدة.

ونوهت النائبة الاسترالية بالجهود التي تبذلها الجمعية الاسترالية للتضامن مع الشعب الصحراوي للتحسيس بالقضية الصحراوية على مستوى الساحة الاسترالية.
ودعت النائبة الى مساعدة الشعب الصحراوي للحصول على حقوقه وحماية موارده الطبيعية في انتظار استكمال عملية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق