الخميس 24/09/2020

الأمم المتحدة تؤكد من جديد انها لا تعترف بالمغرب كقوة قائمة بإلادارة في الصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 20/مايو/2015 8

جدد الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” الثلاثاء موقف الأمم المتحدة من قضية الصحراء الغربية المدرجة ضمن جدول اعمال تصفية الاستعمار.

وابرز  “بان كي مون”  في رسالة موجهة الى المشاركين في ندوة “تصفية الاستعمار” التي انطلقت الثلاثاء في “ماناغوا”, القاها نيابة عنه “جوزيان امبيهيل”، رئيس وحدة إنهاء الاستعمار التابعة لإدارة الشؤون السياسية, ان الأمم المتحدة تعترف بأربع دول مديرة للأقاليم المستعمرة وهي : الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا ، نيوزيلاندا، ملمحا الى ان الصحراء الغربية تمتلك وضعا خاصةا وتتبع مباشرة للأمم المتحدة, وبهذا الخصوص فان المغرب لا يملك الشرعية في اعداد تقارير ميدانية عن الوضع في الصحراء الغربية.

وأوضح المسؤول الاممي ان عدد الأقاليم المستعمرة انخفض من 72 اقليما سنة 1946 الى 17 اقليما في الوقت الحاضر, فيما انخفض عدد الدول القائمة بالإدارة من ثمان الى اربع دول حاليا.
وابرز  “بان كي مون” في رسالته انه رغم ما تحقق من إنجازات الا ان عملية تصفية الاستعمار لم تكتمل بعد, وحث  المشاركين في الندوة إلى تحديد خطوات ملموسة وقابلة للتنفيذ, يمكن أن تساعد في الوصول إلى الهدف النبيل المتمثل في القضاء على الاستعمار قبل نهاية العقد الدولي في عام 2020.

وتهدف الندوة الى تمكين اللجنة الخاصة من استقاء آراء ممثلي الأقاليم المستعمرة والخبراء وأعضاء المجتمع المدني وغيرهم, من أصحاب المصلحة في عملية إنهاء الاستعمار، الذين يمكنهم مساعدة اللجنة الخاصة في تحديد نُهج السياسات, والسبل العملية التي يمكن اتباعها في عملية الأمم المتحدة لإنهاء الاستعمار.

وستساعد المناقشات اللجنة الخاصة في إجراء تحليل وتقييم واقعيين للحالة في الأقاليم، على أساس كل حالة على حدة، وللسبل التي يمكن لمنظومة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ككل, أن يعزز بها برامج المساعدة لتلك الأقاليم.

وستشكل مساهمات المشاركين أساساً لمواصلة نظر اللجنة الخاصة في دورتها الموضوعية المقرر عقدها في “نيويورك” في يونيو 2015 , بغرض تقديم مقترحات للجمعية العامة بشأن تحقيق أهداف العقد الدولي الثالث للقضاء على الاستعمار.

و ستحظى القضية الصحراوية بدعم قوي من أعضاء اللجنة خاصة ودول اخرى ، بوليفيا، الشيلي، الكونغو،كوبا، دومينيكا،إلاكوادور، إثيوبيا، مالي, نيكاراغوا، تيمور الشرقية، تنزانيا, وفنزويلا، الجزائر، السلفادور, كوستاريكا، غواتيمالا، المكسيك، وأوروغواي.

وحسب معلومات حصل عليها “موقع صمود”  ابدى المغرب انزعاجه من عدم ادراجه كدولة قائمة بالإدارة في الصحراء الغربية، مما دفعه الى ارسال وفد يضم أعضاء من ما يسمى “الكوركاس” للترويج للأطروحة المغربية.

وسيتم خلال الندوة استعراض ورقة عمل أعدتها الأمم المتحدة حول الجهود الأممية الهادفة الى استكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية, وتضمنت الوثيقة –التي حصل موقع صمود على نسخة منها- المحاور الرئيسية لعمل الأمم المتحدة .

وتضمنت موجزا حول المساعي الحميدة التي يقودها الأمين العام ومبعوثه الشخصي, بهدف التوصل الى حل عادل ونهائي للنزاع في الصحراء الغربية.
وخلال الاستعراض تم التأكيد على اثارة مواضيع هامة, مثل الحل السياسي وطبيعته والجوانب السياسية, كوضعية حقوق الانسان واللاجئين, والثروات الطبيعة للإقليم, وما تمثله من تحد بالنسبة للمجتمع الدولي.

وتمت الإشارة الى أهمية الدخول في مرحـلة مفـاوضـات أكـثر كثـافة وموضوعـية, بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين, يكفل لشعب الصحراء الغربية الحق في تقرير مصيره, في سياق ترتيبات تتماشى مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة ومقاصده.

0
التصنيفات: سلايدرمستجداتمواقف

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق