الأحد 20/09/2020

وفاة المناضل الكبير صديق الشعب الصحراوي أحمد بابا مسكه

منذ 5 سنوات في 14/مارس/2016 19

أعلن اليوم الاثنين عن وفاة المنضال الكبير صديق الشعب الصحراوي الدبلوماسي الموريتاني المخضرم أحمد بابا ولد أحمد مسكه، وذلك بعد صراع مع المرض منذ عدة أشهر،حسبما أفادت مصادر إعلامية.
وكان الراحل من ابرز الشخصيات السياسية الموريتانية التي رافقت مسيرة الشعب الصحراوي حيث دافع عن القضية الصحراوية في المحافل الدولية.
كما شغل المرحوم منصب رئيس للبرلمان الصحراوي بداية الثورة الصحراوية.

وكان الدبلوماسي الذي شغل منصب سفير لموريتانيا بالأمم المتحدة قد دافع عن القضية الصحراوية وضرورة إعطاء الصحراويين حق تقرير المصير المعترف لهم به من طرف المجتمع الدولي .
وأكد احمد بابا مسكة ” في حديث سابق لقناة الوطنية الموريتانية ان اهم عمل قام به خلاله مهمته الدبلوماسية التي امتدت من 1964 الى 1966 هو الدفاع عن موقف موريتانيا بخصوص القضية الصحراوية.
وابرز الدبلوماسي الموريتاني ان القضية الصحراوية كانت آنذاك مطروحة بحدة في أروقة الأمم المتحدة وحاول المغرب فرض موقفه الا ان الموقف الموريتاني الداعم لحق تقرير المصير انتصر في نهاية المطاف.
واكد الدبلوماسي الموريتاني انه ناصر حركة المقاومة الصحراوية التي أعلنت النضال المسلح ضد المستعمر الاسباني ، معبرا عن الأسف للخدعة التي تعرضت لها موريتانيا بقبول تقسيم الصحراء الغربية بشكل غير قانوني.
واوضح احمد بابا مسكة ان اتفاقية مدريد سنة 1975 غير قانونية ولم تعترف بها الامم المتحدة الى غاية اليوم.
للاشارة شغل أحمد بابا ولد أحمد مسكه في الفترة من مارس 1964 إلى مارس 1966- سفيرا لموريتانيا في واشنطن وممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك.

أحمد بابا مسكه يتحدث عن ذكريات مؤازرته للقضية الصحراوية

 

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق