الجمعة 25/09/2020

وزير التعاون الصحراوي يمثل الرئيس الصحراوي في حفل تسليم جائزة “بليز برايز”

منذ 5 سنوات في 14/مارس/2016 14

مثل وزير التعاون في الحكومة الصحراوية، بلاهي السيد، الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز، في مراسيم تسليم جائزة “بليز برايز” التي إستحدثها هذا العام صندوق المساعدة الدولي للطلبة و ألأكادميين النرويجيين (سايح).
و كانت المنظمة النرويجية قد منحت الجائزة لكل من الرئيس الصحراوي، محمد عبد العزيز، و ملك المغرب، محمد السادس و الوزير الأول النرويجي، السيدة إرنا سولبيق، و ذلك لدفع و تشجيع مسار التسوية السلمية الصحراء الغربية، بما يُفضي إلى تصفية الإستعمار من الإقليم بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه المشروع في تقرير المصير و الإستقلال.
و قد وجه السيد الرئيس محمد عبد العزيز كلمة إلى الحفل جاء فيها “ان قضية الصحراء الغربية قضية دولية واضحة وبسيطة؛ هي قضية تصفية استعمار تحل عبر تطبيق مبدأ تقرير المصير، و هي مسجلة على هذا الأساس في الأمم المتحدة منذ ستينيات القرن الماضي”. لكن مؤامرة التقسيم الدنيئة التي قامت بها الإدارة الإستعمارية الإسبانية في 1975، فرضت على الشعب الصحراوي خوض حرب ضروس ضد غزو مغربي وحشي شرع في محاولة إبادة حقيقية لهذا الشعب

و أكد الرئيس الصحراوي أنه “رغم أن الكفاح المسلح حق مشروع للشعوب المستعمرة، فإن الشعب الصحراوي لا يزال ينتظر بصبر أن تتحمل الأمم المتحدة مسؤولياتها، بتمكينه من حقه في الحرية والاستقلال، وهو يتبنى مقاومة سلمية حضارية في الأراضي المحتلة، بعيداً عن كل أشكال العنف والتطرف”.
و ذكّر الرئيس الصحراوي “أن الأمين العام للأمم المتحدة قد أكد في زيارته الأخيرة لمخيمات اللاجئين الصحراويين والأراضي الصحراوية المحررة بأنه لا بد من تحرك دولي جدي لإنهاء مأساة الشعب الصحراوي. فليس هناك ما يبرر هذا الواقع المؤلم لشعب يؤمن بالسلام والحرية والديمقراطية والمساواة والتسامح والتعايش بين الثقافات، ويجسد عامل توازن واعتدال واستقرار في المنطقة”.
و جدير بالذكر أنه لم يحضر أي ممثل عن الجانب المغربي لإستلام الجائزة. الشيء الذي يؤكد غياب أي إرادة لديه للإسهام في إنهاء هذا النزاع الذي طال أمده، والتوقف عن عرقلة مسار التسوية الأممي و السماح بتنظيم إستفتاء تقرير المصير.

للإشارة فإن صندوق المساعدة الدولي للطلبة و ألأكادميين النرويجيين (سايح) منظمة نرويجية غير حكومية توجه جزءا كبيرا من مجهودها للتعاون في مجال دعم التربية و التنمية في العديد من دول الجنوب. عدد المنتسبين للمنظمة يزيد على 160000 طالب و أكاديمي.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق