الأربعاء 21/10/2020

هل تعبر اغنية منت الميداح عن ولاء الشعب الموريتاني للملك, ام تحاول التخفيف من وقع عزلة سفارته بنواكشوط ؟

منذ 5 سنوات في 03/أغسطس/2015 29

لاتخفي اغنية المطربة الموريتانية “لبابة منت الميداح” حماستها الزائدة وهي تصدح على منبر قناة الوطنية الموريتانية بمناسبة عيد العرش ” ربوعنا قد ازهرت وغنت الاطيار, يحيا جلالة الملك ..في كل دار “.
ولن نكشف سرا اذا قلنا ان الانشراح والانبساط الزائدين في ادائها , ومبالغتها في الاطراء والمدح, لا يعكسان في حقيقة الامر شعورا صادقا تجاه الممدوح اوتجلي حقيقي وملموس لما ادعت على الارض, بقدرما يعبران عن رضائها عن القيمة المالية المقدمة لها من طرف السفارة المغربية, لتساهم في التخفيف من عزلتها.
و من المؤسف القول انه رغم المحاولات الجادة لبعض نجومها, ونعني هنا تحديدا المعلومة منت الميداح كاحد ابرز رواد ها, لم تتمكن الاغنية الموريتانية من التعبير الصادق عن التحولات العميقة التي تشهدها موريتانيا على مختلف الصعد, بل ظلت الى الان تجتر افرازات سلبية لواقع اجتماعي واقتصادي وسياسي وثقافي اصبح بالنسبة للشعب الموريتاني جزء من الماضي.
لقد عبر الساسة الموريتانيون في اكثر من مناسبة عن رفضهم للوصاية ونبذهم للولاءات ولسياسة المحاور يقول رئيس الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم “ما يجهله البعض وندركه في الأغلبية هو أن موريتانيا منذ وصول الرئيس محمد ولد عبد العزيز للسلطة قررت التخلي عن سياسة المحاور، والتصرف كدولة ذات سيادة،  مستقلة في قرارها الداخلي، تحترم كل الأشقاء، وتتطلع إلي حسن التعاون دون مساس بمكانة البلد وقرار القائمين عليه، ومصالح الشعب المؤتمنين عليها“.
وبالتالي كان من الاجدر ان تواكب الاغنية الموريتانية هذا التحول العميق الذي تشهده موريتانيا بدل الارتهان لمخلفات الماضي والاستمرار في تكريس صوره النمطيةبما يخدم اهداف انتهازية داخلية و خارجية, ويتناقض مع تطلعات وامال الشعب الموريتاني وطلائعه.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق