الأربعاء 21/10/2020

هل اختارت قناة الجزيرة الوقت للهجوم على حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المغربي ام انها مجرد صدفة ؟

منذ 5 سنوات في 02/سبتمبر/2015 35

تحت عنوان “شعبية تتآكل واستراتيجية غائبة ” وجهت الجزيرة القطرية برنامجها ” الواقع العربي ” الذي بثته امس الثلاثاء للهجوم على حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المغربي واصفة اياه بانه يشهد تراجعا في شعبيته و تزايدا في وتيرة تصدعه الداخلي .
هجوم القناة القطرية الواسعة الانتشار على حزب بن بركة غداة الانتخابات القروية والجهوية التي من المزمع تنظيمها يوم الجمعة القادم سيكون له بالتاكيد تاثير كبير على حصاده من الاصوات, مما يبرر التساؤل عن دوافع الهجوم وخلفيات اختيار التوقيت.
ومعلوم ان نظام الملكية في المغرب واداتها المخزن التي تعي جيدا خطورة رؤية حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على مستقبلها راهنت بعد تصفية قياداته التاريخية على التاثير على قواعده وتحريف مساره تارة بالتدخل في انتخاباته لتغليب كفة القيادات الرجعية, وتارة بتشجيع تيارات من داخله على الانفصال.
ورغم محاولاتها المتكررة ظلت نخبه و قواعده المثقفة والمسيسة والملتزمة التي تتوارث الوفاء لخط الشهداء وعهدهم ابا عن جد, تقف لهم بالمرصاد, وظل رهانهم على تيئيسها من امكانية التغيير الجذري هو السبيل الوحيد لاخراج الحزب نهائيا من حلبة الصراع السياسي الممخزن.
ويثير السؤال لماذا اختارت الجزيرة هذا التوقيت للهجوم على هذا الحزب بالذات , اسئلة اخرى من قبيل هل نعتبر الخطوة بريئة من قناة مشهود لها بالتآمر على الراي العام العربي بما يخدم اجندة حلفائها في المنطقة, ام انها محاولة للمساهمة في اضعافه تمهيدا لخطوة اقصائه بشكل نهائي من الساحة السياسية, وهل ستدفع هذه الخطوة “المؤامرة” قواعد الحزب الى الانقلاب على قياداته الرجعية ومقاطعة مهزلة الانتخابات بالاصطفاف مع قوى اليسار الجذري ممثلا في حزب النهج الديمقراطي الذي اعلن مبكرا مقاطعتها ؟

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق