الأربعاء 21/10/2020

نيوزيلندا تبدأ جمع معلومات حول وضعية حقوق الإنسان تحسبا لإجتماعات مجلس الأمن حول الصحراء الغربية

منذ 6 سنوات في 04/أبريل/2015 24

ارسلت وزوارة الخارجية النيوزيلاندية وفدا دبلوماسيا الى الاراضي المحتلة في مهمة لتقييم أوضاع حقوق الانسان في الصحراء الغربية .
وكشفت مصادر اعلامية من العيون المحتلة ان الوفد سيلتقي منظمات حقوقية صحراوية ويتدارس اوضاع حقوق الانسان في المنطقة وذلك في اطار التحضير لاجتماعات مجلس الامن حول الصحراء الغربية.
ويبدو ان نيوزيلندا بدأت تولي اهمية بالغة لأوضاع حقوق الانسان بالصحراء الغربية وكذا نهب الثروات الطبيعية، مع تنامي حملات التأييد للقضية الصحراوية بالساحة النيوزيلندية .
وكانت الحكومة النيوزيلندية قد اكدت يونيو الماضي دعمها للجهود التي تقودها الاممم المتحدة في الصحراء الغربية بما فيها خطة السلام لسنة 1991 وقرارات مجلس الامن ذات الصلة.
وكشفت وثيقة نشرها كريس كولمان محاولة المغرب انتزاع موقف من الحكومة النيوزيلندية يدعم أطروحته بخصوص النزاع في الصحراء الغربية الا ان رد وزير الخارجية النيوزيلندي كان واضحا.
للإشارة انضمت نيوزيلندا شهر يناير الماضي الى مجلس الامن الدولي كعضو غير دائم لمدة سنتين الى جانب انغولا وفنزويلا واسبانيا وماليزيا
شارك بنشر المقال

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق