الأربعاء 23/09/2020

نواب أوروبيون يجددون دعمهم لتنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 22/أكتوبر/2015 15

جدد نواب أوروبيون اليوم الخميس ببروكسيل دعمهم لقضية الشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير طبقا للشرعية الدولية  داعين الى حماية حقوق الانسان بهذه الأراضي التي هي في انتظار تصفية للاستعمار.
واعتبر وزير الشؤون الخارجية السلوفيني السابق وعضو في البرلمان الأوروبي ايفور فوغل أن نزاع الصحراء الغربية هو مسألة تصفية استعمار” وأن  المملكة المغربية  من منظور القانون الدولي  ليست لها اية سيادة على الصحراء الغربية و أنها قوة استعمارية.
في ندوة حول الصحراء الغربية نظمتها مجموعة التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين بالبرلمان الأوروبي  ندد السيد فوغل ب”الانتهاكات المستمرة” لحقوق الشعب الصحراوي ودعا الى حماية الحقوق الاساسية للصحراويين.
وأشارالى ضرورة وجود مراقبة دولة لوضعية حقوق الانسان في الصحراء الغربية.
ومن جهتها اشارت السيدة بالوما لوبيز نائب رئيس مجموعة الصحراء الغربية لدى البرلمان الاوروبي الى تدهور وضعية حقوق الانسان للشعب الصحراوي في الاراضي المحتلة  مؤكدة على ضرورة اللجوء الى القانون الدولي فيما يخص الاحتلال المغربي للصحراء الغربية.
ودعا الوزير الصحراوي  المنتدب لدى الاتحاد الاوروبي محمد سيداتي  منظمة الامم المتحدة الى تحمل مسؤولياتها في احترام قرارات الجمعية العامة ومجلس الامن اللذين اعترفا بالحق الثابت للشعب الصحراوي في تقرير المصير.
وذكر الدبلوماسي الصحراوي بقرار الاتحاد الافريقي الذي أشار في جوان الماضي بيوهنسبورغ
الى “الضرورة الملحة لبذل جهود  دولية ترمي الى تسهيل التسوية السريعة للنزاع داعيا الجمعية العامة الاممية الى “تحديد تاريخ لتنظيم الاستفتاء حول تقرير المصير في الصحراء الغربية”.
وذكر المنظمة الأممية والمنظمات الدولية بالتزاماتها من اجل ضمان حماية حقوق الانسان في الأراضي المحتلة” مشيرا الى أهمية دعم توسيع صلاحيات بعثة المينيرسو الى مراقبة وحماية حقوق الانسان بهذه الاراضي.
وعقب الندوة حول الصحراء الغربية تم عرض فيلم حول مقاومة المرأة الصحراوية للمخرجة الايطالية ايمانويلا زوكالا.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق