السبت 26/09/2020

نقابة “محامي باريس”, تدين طرد حقوقيين دوليين من طرف المغرب.

منذ 4 سنوات في 11/أبريل/2016 16

أدانت نقابة “محاميي باريس” بشدة طرد حقوقيين ومحامين دوليين, جاؤوا للدفاع عن معتقلين سياسيين صحراويين الخميس المنصرم من طرف السلطات المغربية, حسب بيان نشر اليوم الاثنين.
و قد أدانت النقابة بشدة قيام السلطات المغربية بمثل هذه الممارسات, معربة عن ” دعمها التام” للمحامية “انغريد ميتون” عضو في النقابة, و لمجموع أعضاء الوفد ل ” دفاعهم عن حقوق الانسان”.
و ذكرت النقابة بأن ” هذا التنقل جاء للوقوف على الظروف الصعبة لاحتجاز معتقلين صحراويين, تمت ادانتهم في اطار محاكمة “اكديم ازيك” في فبراير 2013 بأحكام قاسية, علما أن بعض هؤلاء المعتقلين يشنون اضرابا عن الطعام منذ الفاتح مارس 2016″.
و للاشارة فقد توجه الوفد الدولي المكون من حقوقيين فرنسيين و بلجيكيين و اسبان الأربعاء الماضي الى المغرب, للالتقاء بالمحامين المغاربة و الصحراويين الذين يدافعون عن مدنيين صحراويين و معتقلين سياسيين حكم عليهم بالسجن المؤبد من طرف محكمة عسكرية, لأنهم تظاهروا ب”اكديم ايزيك” ضد احتلال الصحراء الغربية من طرف المغرب.
و كان من المقرر أيضا أن يجري الوفد لقاءات مختلفة مع الوفود الديبلوماسية لعدة بلدان, و عقد ندوة صحفية بالرباط بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان التي تعرضت لضغوطات بهدف منع تنظيم هذا اللقاء.
و ردا على هذا الطرد , أوضحت الجمعية الفرنسية لأصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية أنه من خلال هذا الطرد, فان ” المغرب يعمل على عزل الصحراويين لمنعهم من التعريف بمطالبهم المشروعة حول تقرير المصير, و حرية التعبير و المحاكمات العادلة”.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق