الأربعاء 21/10/2020

ملك المغرب يحل بفرنسا بشكل مفاجيء مرفوقا بزوجته وتوقعات بتدهور حالته الصحية من جديد

منذ 5 سنوات في 15/يونيو/2015 50

في الوقت الذي كان منتظرا ان يصل الى الرباط بعد انتهاء زيارته الى “الكابون” يوم الجمعة الماضي, غير محمد السادس ملك المغرب وجهته بشكل مفاجيء ليحط الرحال بقصره ب”بيتز” باقليم ” الواز ” بفرنسا .
الطابع المفاجئ لزيارة ملك المغرب الى فرنسا يتجلى حسب المراقبين في كون الزيارة لم تكن مقررة في اجندته, كما انها تاتي في وقت يستعد فيه الرئيس الفرنسي للقيام بزيارة هي الثانية من نوعها للجزائر منذ وصوله الى الحكم.
وصول محمد السادس الى فرنسا بهذا الشكل المفاجئ يعيد الى الذاكرة زيارته المفاجئة ايضا في 30 يناير المنصرم حيث اضطر الى الذهاب الى فرنسا في اوج الازمة بينهما ولم ينتظر نتائج المشاورات التي بدات بين وزيره للعدل ونظيرته الفرنسية انذاك لتسوية الخلافات بين بلديهما, منذ تعليق بروتوكول التعاون القضائي بينهما 20 فبراير من سنة 2014.
سرعة وصول ملك المغرب انذاك الى فرنسا على اعتبار انه كان عليه ان ينتظر على الاقل نتائج زيارة مبعوثه الخاص, ان لم يكن انتظار زيارة رسمية لشخصية فرنسية وازنة تعتذر للمغرب على ما كان يعتبره تجاوزا في حقه, يحيل مباشرة الى احتمال تدهور حالته الصحية.
وهي الاسباب نفسها التي تكون وراء هذه الزيارة المفاجئة ايضا.
وكان محمد السادس قد خضع لمتابعة طبية بسبب تفاقم وضعه الصحي من جراء مرض التهاب الكبد بنفس المكان شهر ما ي 2013, ويرجع مرض الملك الشاب الى شهر اغسطس2009 عندما اصيب بالتهاب واضطرابات في الجهاز الهضمي تطلب حسب طبيبه الخاص عبد العزيز الماعوني، فترة راحة مدتها خمسة أيام.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق