الأحد 20/09/2020

ملحمة ابطال اكديم ازيك: تنظيم مظاهرة احتجاجية الأربعاء المقبل امام السفارة المغربية بالدنمارك

منذ 4 سنوات في 04/أبريل/2016 9

دعت المنظمة الدنماركية ” افريكا كونتاكت” اليوم الاثنين, الى وقفة للتضامن مع المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام, منذ الفاتح مارس 2016.
وستنظم الوقفة الأربعاء المقبل امام السفارة المغربية بالدنمارك, للضغط على المغرب للإفراج عن المعتقلين السياسيين الصحراويين، وكذلك للفت الانتباه حول ما يجري من انتهاكات بالأراضي الصحراوية المحتلة.
دعت الحكومة الصحراوية كافة المنظمات الدولية وتلك التي تعنى بحقوق الإنسان, إلى الوقوف على الحالة الصحية “المتفاقمة” للمعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام، والذين يطالبون دولة الإحتلال المغربي بتلبية مطالبهم المشروعة.
وخلال إجتماع موسع ضم إلى جانب الحكومة أعضاء هيئة التنظيم السياسي، حث مجلس الوزراء الصحراوي الجماهير الشعبية الصحراوية في المناطق المحتلة والجاليات وفي مخيمات العزة لضرورة “الوقوف إلى جانب أسود ملحمة “أكديم زيك”, ومؤازرتهم والتضامن معهم بعد خوضهم إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 27 يوما”.
وشكلت جبهة البوليساريو يوم السبت الماضي خلية متابعة على مستوى الأمانة العامة للجبهة، حيث تم تسطير برنامج تضامني على المستويين الوطني والدولي.
ودعت ممثلية البوليساريو بلندن المسؤول الدولي بمؤتمر النقابات البريطانية, من اجل استوقاف الحكومة البريطانية حول وضعية السجناء السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام.
ونظمت الحركة الاسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي يوم الجمعة وقفة أمام مقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون بمدريد “لتجديد دعمها للمعتقلين الصحراويين المحبوسين ظلما في المغرب.
ويشن أصدقاء الشعب الصحراوي منذ بضعة أيام عبر كامل التراب الاسباني “إضرابا رمزيا عن الطعام”, تضامنا مع المعتقلين الصحراويين الذين شرعوا منذ أول مارس الفارط في إضراب عن الطعام احتجاجا على “إدانتهم بأحكام تتراوح ما بين 20 سنة والسجن المؤبد من قبل محكمة عسكرية مغربية”.
وكانت منظمة العفو الدولية أطلقت الجمعة حملة دولية للتضامن مع المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام منذ ما يقارب الشهر.
وأفاد بيان للمنظمة ان الحملة تهدف الى الضغط على المغرب لإطلاق سراح المعتقلين الصحراويين مجموعة “اكديم ازيك” , ولفت الانتباه الدولي حول قضيتهم انطلاقا من كونهم مسجونين بشكل ظالم.
ووجهت المنظمة الدولية عدة رسائل الى الحكومة المغربية وممثلي البعثات الدبلوماسية, تطالب فيها الحكومة المغربية الى الافراج الفوري واللامشروط عن المعتقلين السياسيين الصحراويين, وفتح تحقيق مستقل ومحايد حول اعمال التعذيب التي تعرض لها المعتقلون السياسيون الصحراويون منذ اعتقالهم سنة 2010 .
ودعت المنظمة الفرنسية غير الحكومية, العمل المسيحي لمناهضة التعذيب, فرنسا إلى الضغط على المغرب من اجل إطلاق سراح “نعمة أسفاري” و المعتقلين السياسيين الصحراويين ال11 المحبوسين معه.
و تساءلت المنظمة غير الحكومية : “كيف يمكن لفرنسا أن تبقى صامتة أمام ضحايا تعذيب, يخاطرون بحياتهم من اجل المطالبة بالعدالة, وأن تؤكد أنها ستكرم مسؤولا مغربيا متهما بالتواطؤ في التعذيب”.
كما ذكرت المنظمة أنها قامت في فيفري 2014 برفع شكوى ضد التعذيب في فرنسا, و كذا شكوى ضد المغرب لدى لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.
وأخطر عضو البرلمان الأوروبي عن اليسار السيد ” ميغيل فيغاس ” مفوضية الاتحاد الأوروبي بخطورة وضع المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة “اكديم ازيك” المضربين عن الطعام منذ أكثر أربعة أسابيع.
وطالب البرلماني الأوروبي من خلال أسئلة وجهها الى مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية فيديريكا موغيريني -بالتدخل لإنقاذ حياة المعتقلين السياسيين الصحراويين، والضغط على النظام المغربي لوقف انتهاكاته ضد الصحراويين.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق