السبت 26/09/2020

مظاهرة حاشدة تجوب شوارع اشبيلية الاسبانية للمطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي

منذ 5 سنوات في 06/يوليو/2015 12

شهدت مدنية اشبيلية بمقاطعة الاندلس مساء أمس السبت مسيرة تضامنية كبرى مع الشعب الصحراوي تحت شعار “القضية الصحراوية قضيتنا, كفانا 40 سنة, الاندلس من أجل صحراء حرة”, شاركت فيها شخصيات سياسية وفعاليات من المجتمع المدني بالأندلس ومتضامنون قدموا من كافة مدن منطقة الاندلس, بالإضافة الى تمثيلية الجبهة الشعبية وحقوقيون صحراويون وممثلون عن الجالية الصحراوية بالمقاطعة.
الطبعة العشرون من مسيرة السلام التي دأبت جمعيات التضامن والصداقة مع الشعب الصحراوي تنظيمها كل صائفة, شارك فيها الأطفال الصحراويون والعائلات الاسبانية المضيفة بالإضافة الى حضور ممثلين عن حزب اليسار الاسباني الموحد وممثلون عن نقابة العمال الاسبانية ونواب من البرلمان الاندلسي.
وحمل المتظاهرون خلال المسيرة الحاشدة اللافتات والاعلام الوطنية مطالبين المجتمع الدولي بشكل عام وحكومة مقاطعة الاندلس والحكومة المركزية الاسبانية بشكل خاص بالعمل على انهاء معاناة الصحراويين وتنظيم استفتاء يضمن حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.
التظاهرة التي وصلت إلى “ساحة “حدائق كريستينا” توجت بتلاوة بيان صادر عن كافة الجمعيات الاسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي تم خلاله لفت انتباه الرأي العام الاسباني, مجتمعا وحكومة, من أجل العمل على فرض الشرعية الدولية في الصحراء الغربية, وتنظيم استفتاء حر وعادل يكفل للصحراويين حقهم في اختيار مصيرهم بكل حرية ونزاهة.
للاشارة فإن المظاهرة التي اعقبها حفل خطابي وفني نظمتها الفدرالية الاندلسية لجمعيات التضامن مع الشعب الصحراوي وجمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي بإشبيلية بالتعاون مع تمثيلية الجبهة الشعبية بالأندلس ومصالح بلدية إشبيلية.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق