الثلاثاء 29/09/2020

مشاركة الجمهورية الصحراوية في قمة عدم الانحياز: المغرب يجند دول الخليج لإفشال القمة.

منذ 4 سنوات في 04/سبتمبر/2016 19

بدا النظام المغربي حملة بالتعاون مع دول الخليج العربي, لمنع مشاركة الجمهورية الصحراوية بشكل رسمي في قمة دول عدم الانحياز التي ستعقد في جريرة مارغاريتا بفنزويلا, خلال الفترة من 13 الى 18 سبتمبر الجاري.
وأعلنت الحكومة الفنزويلية ان القمة ال17 لدول عدم الانحياز ستناقش مسالة حق الشعوب في تقرير المصير وفي مقدمتها الشعب الصحراوي, الذي ينتظر منذ اكثر من أربعة عقود تصفية الاستعمار من أراضيه المحتلة، فضلا عن قضايا الامن والسلم والتنمية في دول المنظمة.
ووزعت البعثة الدائمة لفنزويلا بالأمم المتحدة مذكرة تتضمن قائمة الدول التي وجهت لها دعوة رسمية للمشاركة في اشغال القمة, ومن ضمنها الجمهورية الصحراوية التي تعترف بها فنزويلا, الى جانب أكثر من ثمانين دولة عبر العالم.
ويعكس التحرك المغربي حالة من الارتباك يعيشها النظام المغربي على خلفة نجاح الجمهورية الصحراوية في تعزيز مكانتها داخل الاتحاد الافريقي, فضلا عن علاقاتها الدبلوماسية الجيدة مع دول أمريكا اللاتينية.
وجند النظام المغربي كالعادة دول الخليج العربي في حملته للتأثير على القمة التي تجمع أكثر من 100 دولة عبر العالم, لمناقشة قضايا العالم الثالث في ظل النظام الدولي الحالي, الذي يتميز بحالة من عدم الاستقرار السياسي والمالي مما كان له الأثر على دول المنظمة.
للإشارة فشل النظام المغربي شهر يوليو الماضي في افشال قمة الاتحاد الإفريقي, التي انعقدت في روندا بعدما رفض القادة الافارقة السياسة المغربية الهادفة الى تقسيم القارة واضعاف الاتحاد الإفريقي

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق