السبت 19/09/2020

مسؤول اممي : التعجيل بتنظيم استفتاء لتقرير المصير سيضع حدا للنزاع في الصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 09/نوفمبر/2015 9

أكد العضو في اللجنة الإستشارية لمجلس حقوق الإنسان الأممي “جون زيغلر” , أن التعجيل بتنظيم استفتاء حول تقرير المصير بالصحراء الغربية. سيضع حدا للنزاع في هذا الإقليم المحتل من قبل المغرب , متهما هذا الأخير بالجريمة ضد الإنسانية في هذا الإقليم.
و قال السيد زيغلر في تصريح صحفي, على هامش الندوة التي نظمت بالمعهد الوطني للدراسات الإستراتيجية الشاملة, تحت عنوان “النظام الوحشي العالمي : ما هي البدائل بالنسبة لبلدان الجنوب” :”يجب استكمال مسار تصفية الإستعمار بالصحراء الغربية”.
و لبلوغ ذلك ذكر السيد زيغلر بأن هناك “حق لتقرير المصير مسجل في ميثاق الأمم المتحدة” , مضيفا أن “الإستعمار الإسباني انتهى سنة 1975, و فور ذلك قام المغرب بغزو إقليم ليس ملكا له”.
و استطرد في هذا السياق “ما يجب الحصول عليه هو حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره”.
و قال السيد زيغلر الذي هو سياسي سويسري و مختص في علم الإجتماع, أن “المغرب الذي ضم الصحراء الغربية بأساليب عسكرية للقهر و تعذيب السجناء السياسيين ارتكب جريمة ضد الإنسانية”.
و عن بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية, وجه نفس المتحدث انتقاده للأمم المتحدة, التي قال عنها انها فاشلة عموما” معتبرا أن هذه “الهيئة تديرها قوى عدوانية”.
و اتهم في سياق متصل فرنسا “التي تدافع عن الإحتلال المغربي منذ اليوم الأول”, مضيفا أنها تستغل قوتها كعضو دائم في مجلس الأمن, لمنع الصحراويين من ممارسة حقهم في تقرير المصير”.
و أضاف قائلا أن “المغرب بالصحراء الغربية يعد قوة استعمارية كلاسيكية مثل إسرائيل في فلسطين, أو كما كانت فرنسا في الجزائر” معتبرا انه على غرار “إسرائيل التي لن تعترف بأدنى حقوق الإنسان للفلسطينيين, و تمارس إرهاب الدولة, و فرنسا التي قتلت سجناء جبهة التحرير الوطني, فإن أي قوة استعمارية تتصرف كذلك”.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق