السبت 26/09/2020

مسؤول أممي : “المينورسو”, ستقدم قريبا تقريرها حول خرق المغرب لاتفاق وقف اطلاق النار بالكركرات.

منذ 4 سنوات في 02/سبتمبر/2016 114

أكد مسؤول اممي اليوم الجمعة, ان بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية “المينورسو”, ستقدم قريبا تقريرها حول خرق المغرب لاتفاق وقف اطلاق النار في الصحراء الغربية.
و صرح ذات المسؤول لوكالة الانباء الجزائرية قائلا انه ” طبقا للاجراءات المتخذة على اساس ملاحظات البعثة و تقييم الالتزامات المتضمنة في الاتفاق العسكري رقم 1 ستقدم بعثة المينيرسو تقريرا خطيا لطرفي النزاع” .
وعن سؤال حول الجهود التي تبذلها المينورسو لتسوية هذه الازمة, قال المسؤول الاممي ان البعثة قد ” كثفت قدراتها فيما يخص المراقبة الجوية والبرية, ونشرت مراقبيها في المنطقة العازلة الواقعة بالكركرات جنوب الصحراء الغربية, حيث قام المغرب بنشر عناصره المسلحة خارقا بذلك اتفاق وقف اطلاق النار لسنة 1991 ».
وللتذكير اكدت بعثة المينورسو التي تقول انها تتابع الوضع عن قرب, في مذكرة داخلية في شهر اغسطس الفارط, وجود عناصر شرطة مغربيين في هذه المنطقة الحساسة الواقعة على الحدود مغ موريتانيا.
وفي هذه المذكرة السرية التي وجهت لمجلس الامن في 28 اغسطس, اكدت الامانة العامة للامم المتحدة ان المغرب قام خلال الفترة من 16 الى 25 اغسطس بعملية امنية دون تنبيه المينورسو خارقا بذلك الاتفاق العسكري رقم 1.
و اعرب الامين العام للامم المتحدة الذي تم ذكره في هذه الوثيقة, عن قلقه جراء هذه الاحداث, مؤكدا على اهمية احترام الالتزامات المتضمنة في اتفاق 1991.
وردا على ذلك طلبت جبهة البوليزاريو من مجلس الامن ممارسة ضغوط على المغرب, لسحب قواته من منطقة الكركرات, ووضع مركز مراقبة دائم للمينورسو لتجنب اعتداءات اخرى للقوات المغربية.
كما حذرت جبهة البوليزاريو من تداعيات المقاربة العدوانية للرباط, ونتائجها على الامن و الاستقرار في المنطقة.
وعبر الاتحاد الأوروبي يوم الخميس الفارط عن انشغاله إزاء توتر الوضع في المنطقة العازلة للكركرات, مذكرا بأن الاتحاد الأوروبي يدعم الجهود التي تبذلها منظمة الأمم المتحدة, للتوصل إلى حل سياسي عادل و مستديم يقبله الطرفان, ويسمح بتقرير مصير الشعب الصحراوي.
ويهدف التصعيد المغربي في هذه المنطقة الى نسف جهود الامم المتحدة, التي تعتزم اطلاق اقتراح رسمي لبعث المفاوضات حول الصخراء الغربية المحتلة.
نقلا عن وكالة الأنباء الجزائرية.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق