السبت 26/09/2020

مركز “كينيدي للعدالة وحقوق الانسان”, يفند الدعاية الإعلامية المغربية بخصوص تخليه عن تأييد حقوق الشعب الصحراوي.

منذ 5 سنوات في 01/مارس/2016 12

فند مركز “روبرت فرانسيس كينيدي” للعدالة وحقوق الانسان ومقره واشنطن, مزاعم تلفزيون مغربي يبث من العيون المحتلة, يدعي فيها خلال نشرة اخبارية في 19 فبراير الغاء المركز زيارة مقررة الى المنطقة, وتعليق كل انشطته الحقوقية المتعلقة بالصحراء الغربية.
ونشر المركز بيانا مقتضبا في موقعه على الانترنيت جاء فيه, ” بناءا على تلك التقارير المغلوطة, فان المركز يتعهد بمواصلة التزامه بالدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي, بما فيها حق تقرير المصير, ويجدد استمراره في العمل مع مؤسسات المجتمع المدني, والمدافعين عن حقوق الانسان في الصحراء الغربية, بمن فيهم امينتو حيدار الحائزة على جائزة المركز, وذلك من اجل الانفاذ الكامل لحقوق الانسان في الاقليم “.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق