الثلاثاء 27/10/2020

مجلس حقوق الإنسان الاممي يدعو إلى احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ووقف نهب ثرواته الطبيعية وإزالة جدار العار

منذ 5 سنوات في 15/أكتوبر/2015 21

دعا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم الخميس المغرب “إلى احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والكف عن هب ثروات الصحراء الغربية”.
وعبرت اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في توصيات أصدرتها في ختام دورتها ال56 المنعقدة بجنيف –حصل موقع صمود على نسخة منها ” عن بالغ انشغالها إزاء عدم إيجاد حل حتى الآن لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .
وأكدت اللجنة “ان الشعب الصحراوي لم يتمتع بثرواته الطبيعية مفندة الادعاءات المغربية التي وردت في تقريره الرابع المقدم للجنة” .
ودعت اللجنة الدول الأطراف في العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية “إلى تعزيز إعمال الحق في تقرير المصير وأن يحترم هذا الحق، وفقا لميثاق الأمم المتحدة”.
ودعت اللجنة إلى “اشتراط موافقة الشعب الصحراوي عندما يتعلق الأمر باستغلال ثرواته الطبيعية وذلك وفقا للمادة 25 من العهد”.
وعبرت اللجنة عن “انشغالها إزاء ما يشكله الجدار المغربي من خطر على المدنين الصحراويين لاحتوائه على كميات كبيرة من الألغام”.
وأوصت اللجنة “باتخاذ كافة التدابير المناسبة لتمكين الشعب الصحراوي من التصرف في موارده الطبيعية وإزالة الألغام من جدار العار المغربي”.
وكانت الجلسة التي عقدتها اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية يوم 01 اكتوبر الجاري بجنيف, لاستعراض تقرير المغرب الرابع حول مدى الالتزام بالحقوق الاقتصادية والثقافية والاجتماعية, قد تميزت بنقاش حاد حول قضية الصحراء الغربية.
ووجه خبراء اللجنة أسئلة محرجة إلى الوفد المغربي الذي ترأسه وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية, حول تقرير مصير الشعب الصحراوي, واستغلال الثروات الطبيعية للصحراء الغربية, والجدار المغربي.
وكعادته سارع المغرب إلى التنديد بما جاء في التوصيات متهما اللجنة بالانحياز وعدم ايلاء أهمية للملاحظات المقدمة من طرف المغرب.
ولم يفلح وفد مغربي كبير متكون من اكثر من عشرين شخصية وعلى رأسهم وزير في إقناع اللجنة بمواقف المغرب خاصة المتعلقة بحق تقرير المصير واستغلال الثروات والجدار المغربي في الصحراء الغربية.
.
image001

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق