الخميس 01/10/2020

مجلس السلم والامن الافريقي يحذر من خطورة التطورات، ويدعو الى تكثيف الجهود لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

منذ 4 سنوات في 06/أبريل/2016 22

حذر أعضاء مجلس السلم والامن الافريقي اليوم الأربعاء, من خطورة الأوضاع في الصحراء الغربية عقب الانزلاقات المغربية الأخيرة.
وخلال جلسة اليوم الاربعاء كرسها المجلس لدراسة التطورات في الصحراء الغربية, اجمع أعضاء المجلس على ضرورة التحرك لمواجهة الوضع الحالي, والرد على التجاوزات المغربية غير المقبولة.
وعبر الأعضاء عن غضبهم الشديد إزاء استمرار استعمار الصحراء الغربية، منددين بالموقف المغربي ضد الأمين العام للأمم المتحدة الذي تحدث عن احتلال الصحراء الغربية.

وحث مجلس السلم والامن الافريقي المجتمع الدولي  على تحديد موعد لاجراء استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية ، مدينا طرد المغرب لموظفي الامم المتحدة وبعثة الاتحاد الافريقي بالصحراء الغربية.
وكعادته لم يستطع النظام المغربي المرافعة عن موقفه امام مجلس السلم والامن الافريقي الذي دعاه الى حضور الجلسة، فظل مقعده شاغرا.
وكان  المبعوث الخاص للاتحاد الافريقي السيد ” جواكيم شيسانو ”  قد دعى اليوم الأربعاء, الى موقف افريقي موحد وقوي لمواجهة التعنت المغربي وتحرير الصحراء الغربية من الاستعمار.
وقال السيد “شيسانو” في كلمته امام جلسة مجلس السلم والافريقي, ان افريقيا التي دفعت ثمنا باهضا لتنفيذ العقوبات ضد نظام الفصل العنصري بجنوب افريقيا، عليها اليوم التضحية في سبيل استقلال الصحراء الغربية.
ودعا المبعوث الافريقي كافة الدول الافريقية الى التطبيق الفعلي للقرارات الصادرة عن الاتحاد الافريقي حول الصحراء الغربية، داعيا الى ممارسة دور اكبر للدفع باتجاه حل القضية الصحراوية بما يتماشى مع القرارات الداعية الى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.
وأبرز ان الاتحاد الافريقي لن يتجسد الا اذا وضع الافارقة مصالح افريقيا فوق كل اعتبار.

وفي كلمته بالمناسبة جدد مفوض السلم والامن الافريقي ” إسماعيل شرقي ” التأكيد على ان القضية الصحراوية تبقى قضية تصفية استعمار.
واطلع المسؤول الافريقي أعضاء مجلس السلم والامن الافريقي, على نتائج زيارته الأخيرة الى الأمم المتحدة, واتصالاته التي عقدها حول القضية الصحراوية مع “بان كي مون”, ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة ب “نيويورك” خاصة الدول الأعضاء في مجلس الامن الدولي .

وفي مداخلته في الجلسة ندد الوزير الصحراوي المكلف بافريقيا ، حمدي الخليل ميارة باستمرار احتلال المغرب للصحراء الغربية، داعيا الى ممارسة كافة الضغوط على المغرب للامتثال للقرارات الأممية الداعية الى اجراء استفتاء لتقرير المصير.
ويتكون مجلس السلم والامن الافريقي في عدته الحالية من البلدان التالية : الكونغو، كينيا، مصر ، زمبيا، نيجيريا، بوروندي ، التشاد، رواندا، الجزائر بوتسوانا، جنوب افريقيا، النيجر ، سيراليون ، الطوغو.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق