الخميس 24/09/2020

مجلس الامن يجتمع اليوم الجمعة, لمناقشة خرق المغرب لوقف اطلاق النار بمنطقة “الكركرات”.

منذ 4 سنوات في 09/سبتمبر/2016 34

من المنتظر ان يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة, جلسة مشاورات طارئة, لمناقشة سبل احتواء الوضع بمنطقة “الكركرات” بالصحراء الغربية.
وقال دبلوماسيون غربيون لوكالة الأناضول, أن الجلسة ستناقش تصاعد التوتر بين المغرب وجبهة البوليساريو على خلفية الوضع الحالي في منطقة “الكركرات”, داخل المنطقة العازلة بإقليم الصحراء الغربية, بعد قيام المغرب بأعمال شق طرق في منطقة جنوبي الساتر الترابي, الأمر الذي تعارضه البوليساريو.
وكانت الأمم المتحدة قد حذرت أمس الأول الأربعاء, من “استئناف الأعمال العدائية” بين المغرب وجبهة “البوليساريو”، وقال “استيفان دوغريك”، المتحدث باسم الأمين العام للصحفيين بنيويورك, إن “بان كي مون” قلق للغاية, لأن أي استئناف للأعمال العدائية بين الطرفين قد يسفر عن تداعيات إقليمية واسعة”.
وأوضح أن “عناصر الأمن من الطرفين تمسكت بمواقعها على بعد 120 متراً فقط بين كل طرف، وقد نشرت بعثة الأمم المتحدة مراقبين عسكريين – غير مسلحين – بين الطرفين، في محاولة للحفاظ على الهدوء”.
وقبل أسبوعين، حثّ الأمين العام للأمم المتحدة الرباط وجبهة “البوليساريو” على “وقف أي عمل يمكن أن يغيّر الوضع القائم في الصحراء, أو يؤدي إلى التصعيد بينهما”، وفق بيان صادر عنه.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق