الأحد 27/09/2020

مجلس الامن يجتمع اليوم الثلاثاء بخصوص بعثة المينورسو، وفرنسا تحاول الضغط لتلميع صورة المغرب

منذ 4 سنوات في 26/يوليو/2016 15

يجتمع مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء لدراسة عودة التشكيلة السياسية لبعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية (المينورسو) و التي لم تستأنف نشاطاتها حتى الآن رغم انتهاء الآجال الممنوحة للمغرب من اجل السماح لهذه البعثة بالقيام بمهمتها.
و ستعلم الأمانة العامة للأمم المتحدة الهيئة الأممية بمدى تطبيق المغرب للائحة 2285 (2016) التي تطلب عودة التشكيلة السياسية لبعثة المينورسو التي قام المغرب بطردها, في ظرف ثلاثة أشهر.
و قد منحت اللائحة اجل 90 يوما للامين العام للأمم المتحدة للقيام بمفاوضات مع الطرف المغربي حول عودة بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية و إعلام مجلس الأمن بنتائج تلك المحادثات.
و سيقدم حصيلة تلك المفاوضات الامين العام المساعد لعمليات حفظ السلام هارفي لادسوس و الممثلة الخاصة للامين العام الاممي للصحراء الغربية كيم بولدوك خلال اجتماع من المزمع إجراؤه بعد ظهر غد حسبما افادبه مصدر أممي.
و أضاف ذات المصدر أن “الأمر يتعلق باجتماع و لن يتم عرض أي تقرير في هذا الصدد لمجلس الأمن”.
و يبدو أن مجلس الأمن منقسم حيث تريد فرنسا دفع الهيئة الأممية إلى تقديم تصريح ايجابي تقوم من خلاله بشكر المغرب لسماحه بعودة 25 مستخدما من البعثة.
و تهدف محاولة تحويل الأنظار -حسب ذات المصدر- إلى انقاد المغرب الذي لم يحترم التزاماته الدولية.
إلا أن هذه المناورة ستقابل بالرفض الشديد من عدة أعضاء بمجلس الأمن الذين أكدوا بان نص اللائحة كان ضعيفا لأنه لم يقدم أي إشارة للأسباب التي كانت وراء تفكيك بعثة المينورسو كما أن اللائحة لا تأتي على ذكر أي إشارة حول الإجراءات الواجب اتخاذها لعودة المكون السياسي لبعثة المينورسو لمتابعة مهامها.
للتذكير أن المصادقة على هذه اللائحة في ابريل الأخير لم تحظ بأغلبية هذه الهيئة الأممية و عكست التجاذبات الداخلية التي منعتها من اتخاذ موقف حازم تجاه المغرب.
و صادق على النص عشرة أعضاء فقط واعترضت فنزويلا و الاورغواي في حين امتنعت عن التصويت كل من روسيا و انغولا و نيوزلندا.
و كانت جبهة البوليساريو قد أشارت يوم الجمعة المنصرم إلى أن هذا الاجتماع سيشكل أكثر من أي وقت مضى فرصة لحماية بعثة المينورسو”.
و في رسالة وجهتها لرئيس مجلس الأمن دعت جبهة البوليساريو الهيئة الأممية لاتخاذ جميع الإجراءات في الآجال المحددة في هذا الصدد بما في ذلك الحصول على التزام المغرب باحترام بعثة المينورسو”.
و جاء في رسالة البوليساريو انه “عوض تحميل المغرب مسؤولية تطبيق اللائحة في اقرب الآجال وبنية حسنة يواصل المجلس السماح للمغرب بالمضي في محاولاته الاستفزازية و المساس باستقلال و مصداقية المينورسو”.
و على الرغم من التأكيد في اللائحة على أهمية الشروع في جولة خامسة من المفاوضات إلا انه لم يتم اتخاذ أي اجراء في هذا الخصوص

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق