الأربعاء 23/09/2020

مجلس الامن الدولي يعقد غدا الأربعاء جلسة مشاورات حول الصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 21/أبريل/2015 13

يعقد مجلس الامن الدولي غدا الأربعاء جلسة مشاورات حول القضية الصحراوية قبل التصويت يوم الاثنين المقبل على مشروع قرار جديد.
وحسب مصدر من مجلس الامن فان الجلسة ستتميز بتقرير سيقدمه المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد كريستوفر روس حول جهوده لتجاوز المأزق الحالي.
ومن المرجح ان يناقش أعضاء مجلس الامن مسود قرار أعدته مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية.
وأبرز السفير البريطاني بمجلس الامن السيد مارك غرانيت ان القضية الصحراوية ستتصدر اهتمام المجلس خلال الأيام المقبلة.
ومن المرجح ان تثير المملكة المتحدة ونيجيريا وانغولا وفنزويلا ونيوزيلاندا اوضاع حقوق الأنسان في الصحراء الغربية وضرورة ان يتضمن القرار الجديد إشارات قوية حول المسالة.
وكانت مصادر دبلوماسية قد كشفت عن الخيارات المطروحة امام مجلس الامن، فالخيار الأول إصدار قرار يتم بموجبه تمديد بعثة المينورسو لسنة أخرى ولكن مع تشجيع الطرفيين –المغرب وجبهة البوليساريو-لتحقيق تقدم في عملية التفاوض وبالتالي استئناف المحادثات المباشرة.
ويتمثل الخيار الثاني في قيام المجلس باستعراض شامل لعملية التفاوض بين الطرفيين منذ 2007 واتخاذ قرار بشأن النهج الجديد لتحقيق تقدم في التوصل الى حل.
ويتمثل الخيار الثالث في إقرار تشكيل بعثة مكونة من أعضاء مجلس الامن لزيارة المنطقة والوقوف على حقيقة الوضع على شاكلة ما تم القيام به سنة 1995.
وتكشف المصادر ان ملف حقوق الانسان سيكون حاضرا بقوة ضمن نقاشات المجلس كما توقعت المصادر ان يطرح ملف الثروات الطبيعية للنقاش مع إمكانية تحويل القضية الى محكمة العدل الدولية لدراستها.
وابرزت نفش المصادر ان تركيبة مجلس الامن الحالية ستساهم في الضغط نحو مزيد من التقدم خاصة في المسائل المتعلقة بحقوق الانسان والثروات وتعزيز دور المجلس ليساهم في الضغط لإيجاد الحل.
وتم الاشارة الى ان اعضاء في المجلس يعترفون بالجمهورية الصحراوية على غرار فنزويلا، نيجيريا، انغولا، التشاد، بالإضافة الى الدور الذي يمكن ان تلعبه كل من الولايات المتحدة وبريطانيا واسبانيا.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق