الجمعة 30/10/2020

مجلس الامن الدولي : الاتحاد الأفريقي يحذر من اندلاع الحرب, اذا لم تتخذ خطوات لتسوية القضية الصحراوية .

منذ 5 سنوات في 27/أبريل/2016 21

حذر المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي الى الصحراء الغربية “جواكيم تشيسانو” امس الثلاثاء, من خطورة الوضع في الصحراء الغربية, داعيا مجلس الامن الى اتخاذ خطوات عاجلة لتسوية النزاع في الصحراء الغربية.
واوضخ المسؤول الافريقي في مداخلته في اجتماع مغلق لمجلس الامن, خصص للاستماع الى وجهة نظر الاتحاد الافريقي، ان الوضع خطير وقد تندلع الحرب مجددا اذا لم تتخذ خطوات لحل القضية الصحراوية.
و طلب مبعوث الاتحاد الإفريقي خلال الجلسة من الأعضاء ال15 لهذه الهيئة الأممية بتحديد تاريخ لتنظيم استفتاء داعيا إياهم إلى تحمل مسؤولياتهم في حالة إخفاق المسار الأممي لتسوية هذا النزاع.
و حضر الاجتماع الذي نظم في جلسة مغلقة عدة ممثلين عن البلدان الأوروبية و العربية و الإفريقية حيث رافع الرئيس الموزمبيقي السابق بحماس من أجل تصفية الإستعمار بالصحراء الغربية.
كما طالب السيد شيسانو بإلغاء الإجراءات الثأرية التي اتخذها المغرب ضد المينورسو داعيا إلى الاستئناف التام لنشاطات هذه البعثة الأممية.
و بعد أن جدد الموقف الثابت للاتحاد الإفريقي تجاه تصفية الإستعمار بالصحراء الغربية أكد الرئيس الموزمبيقي السابق إلتزام المنظمة الإفريقية على مواصلة إشراكها في مسار تسوية المسألة الصحراوية مثلما هو الأمر بالنزاعات الأخرى بالقارة المسجلة في أجندة المجلس.
وقال مخاطبا أعضاء مجلس الامن الدولي ” نود مواصلة الحوار مع المغرب، لكنه للأسف لا يرغب في الحوار مع الإخوة في أفريقيا.
كما تطرق مبعوث رئيسة المفوضية الإفريقية مطولا في مداخلته إلى نهب ثروات الصحراء الغربية من طرف المغرب الذي يستمر في إبرام اتفاقات لاستغلال ثرواتها الطبيعية ضاربا عرض الحائط القانون الدولي بتواطؤ بعض الشركات الأجنبية.
و أشاد شيسانو في هذا الصدد بقرار محكمة العدل الأوروبية القاضي بإلغاء الإتفاق الفلاحي بين المغرب و الإتحاد الأوروبي باعتبار أن تطبيقه يمثل خرقا للقانون الدولي.
و قد عقد هذا الإجتماع بالرغم من الضغوطات التي مارستها فرنسا و مصر و السينغال لمنع شيسانو من تقديم عرضه أمام مجلس الامن.
و كانت هذه البلدان الثلاثة قد تمكنت السنة الماضية من إفشال لقاء شيسانو بأعضاء مجلس الأمن.
و جاء الإجتماع بطلب من مجلس السلم و الأمن للاتحاد الإفريقي لبحث الوضع السائد حاليا بالصحراء الغربية حسب مذكرة أنغولا عضو بمجلس الأمن الذي يعمل من أجل ضمان رد إيجابي على هذا الطلب.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق