الأحد 20/09/2020

مجلس الأمن يعقد اليوم الخميس جلسة لتقييم الوضع في الصحراء الغربية، والجمعية العامة تدعو الى اتخاذ تدابير لحماية افراد المينورسو

منذ 4 سنوات في 16/يونيو/2016 19

يعقد مجلس الامن الدولي مساء اليوم الخميس جلسة للتقييم الوضع في الصحراء الغربية ومتابعة مدى تنفيذ قراراه الاخير الذي طالب بالعودة الفورية لبعثة المينورسو حسبما علم موقع صمود من مصدر مطلع.
وتعقد الجلسة بطلب من فنزويلا حيث سيستمع مجلس الامن لتقرير يقدمه وكيل الامين العام لعمليات حفظ السلام هرفي لادسوس حول جهود الأمانة العامة لتطبيق قرار مجلس الامن 2285.
من جهة أخرى صادقت الجمعية العامة على قرار حول تمويل بعثة المينورسو للفترة الممتدة من يونيو 2016 الى يونيو 2017.
وحسب نص القرار الذي حصل موقع صمود على نسخة منه فان الجمعية العامة وافقت على مبلغ 55 مليون دولار لتغطية انشطة البعثة.
ودعا القرار الامين العام للامم المتحدة الى اتخاذ تدابير إضافية لضمان سلامة وامن جميع الافراد المشاركين في بعثة المينورسو .
وكان ممثل جبهة البوليساريو لدى الامم المتحدة السيد “البخاري احمد”, اكد أن المغرب حاول افشال عمل بعثة تقنية للأمم المتحدة أرسلت الى العيون المحتلة للتفاوض حول مسالة عودة موظفي المينورسو الذين طردوا من طرف الرباط.
و خلال دورة 2016 للجنة الاممية الخاصة لتصفية الاستعمار و المعروفة بلجنة ال24 ,صرح الدبلوماسي الصحراوي أن ” المعلومات التي بحوزتنا مفادها أن السلطات المغربية حاولت تحويل هذه البعثة التقنية عن هدفها”.
و حسب “البخاري احمد” فقد حاولت السلطات المغربية تحويل هذه البعثة عن هدفها, من خلال اعطاء طابع سياحي لزيارة الوفد الأممي الذي توجه يوم الجمعة الماضي الى مدينة العيون للتفاوض حول مسالة عودة المينورسو.
كما عمل المغرب أيضا على تحويل مسار المفاوضات التقنية المقررة لهذا الغرض, من خلال توجيه اللقاء مع البعثة الاممية نحو نقاش سياسي حول قضية الصحراء الغربية حسب المسؤول الصحراوي.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق