السبت 26/09/2020

مجلس الأمن الدولي: لجنة الأركان العسكرية تعقد اجتماعا لتقييم الوضع في الصحراء الغربية.

منذ 4 سنوات في 07/مايو/2016 8

عقدت لجنة الأركان العسكرية التابعة لمجلس الامن أمس الجمعة, اجتماعا مغلقا حول الوضع في الصحراء الغربية.
وتلقت اللجنة احاطة مفصلة حول اخر التطورات في المنطقة وضع بعثة “المينورسو”, وتأثير غياب المكون السياسي على عملها.
وناقشت اللجنة التي تزامن اجتماعها مع اطلاق تنظيم “داعش” لتهديدات ضد “المينورسو “، تقارير حول مكافحة الإرهاب ودور العمل الاستخباراتي في عمليات حفظ السلام, فضلا عن التدابير الواجب اتخاذاها بخصوص التدخل للإجلاء وتقديم الخدمات الطبية، واليات تحسين قدرة الأمم المتحدة على الانتشار السريع.
وكان الناطق الرسمي باسم الامين العام للامم المتحدة السيد ” ستيفان دوجاريك ” قد اوضح الخميس الماضي, ان مسؤولية حماية بعثة “المينورسو ” تقع بالدرجة الأولى على المغرب وجبهة والبوليساريو.
واكد المسؤول الاممي في رده على سؤال حول التهديدات التي أطلقها تنظيم “داعش” ضد البعثة الاممية، ان الامين العام للأمم المتحدة حذر في تقريره الأخير حول الصحراء الغربية من خطورة تنامي الطرف بالمنطقة.
وقال “دوجاريك” ان افراد بعثة “المينورسو ” غير مسلحين ، وبالتالي فان مسؤولية الطرفيين عن حمايتهم قائمة.
ويحاول المغرب وبعض الاطراف منذ شهر مارس الماضي تفكيك بعثة “المينورسو”، وبعدما فشل مسعاهم في مجلس الامن ، ياتي الدور الآن لإطلاق تهديدات “داعش “بهدف تخويف الامم المتحدة وجعلها تسحب قوات “المينورسو”, لفسح المجال للفوضى والحرب في المنطقة.
ومن المعروف ان جماعية المرابطين التي أطلقت التهديدات ضد “المينورسو”، جزء من التنظيم المسمى ” التوحيد والجهاد” الذي مولته ورعته المخابرات المغربية.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق