الأحد 20/09/2020

لجنة تصفية الاستعمار: الأصوات ترتفع للمطالبة بإجراء استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 12/أكتوبر/2015 8

طالب عدد من المتدخلين اليوم الاثنين امام لجنة تصفية الاستعمار الأمم المتحدة بالإسراع في استكمال مسار تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية عبر تنظيم استفتاء حر عادل ونزيه يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.
وبهذا الخصوص دعت جانيت لينز، المديرة التنفيذية لمنظمة نوت فرغوتن الدولية الأمريكية ” في كلمة لها حصل موقع صمود على نسخة منها-الأمم المتحدة الى تحديد موعد نهائي لإجراء الاستفتاء بالصحراء الغربية.
كما طالبت المسؤولة الأمريكية بوضع حد لانتهاكات حقوق الانسان ونهب ثروات الصحراء الغربية من طرف المحتل المغربي.
ودعت “جانيت لينز” الى إزالة جدار العار المغربي الذي لايزال يحصد الأرواح في الصحراء الغربية.
من جهتها دعت السيدة “فانيسا راموس” ممثلة رابطة الحقوقيين الأمريكية ” في كلمة لها حصل موقع صمود على نسخة منها -الأمين العام للأمم المتحدة الى ممارسة كافة الضغوط الممكنة لكسر الجمود الحالي واجراء استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية
وأكدت السيدة ” راموس: في مداخلتها امام لجنة تصفية الاستعمار على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير مطالبة بإنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية.
وأشارت المتدخلة الى فتوى محكمة العدل الدولية التي رفضت في أكتوبر 1975 الادعاءات المغربية بالسيادة على الصحراء الغربية.
وتطرقت المتدخلة الى انتهاكات واسعة لحقوق الانسان ترتكب ضد المدنيين الصحراويين ونهب متواصل لثروات الصحراء الغربية.
بدوره اكد الخبير في القانون الدولي السيد “ديفيد ليبيات” اليوم الاثنين ان اكثر من سبعين بلدا تعترف بالجمهورية تتطلع الى انهاء الاستعمار من الصحراء الغربية.
وابرز الخبير الدولي في كلمة القاها امام لجنة تصفية الاستعمار –حصل موقع صمود على نسخة منها-ان الشعب الصحراوي يقود كفاحه النظيف وهو بعيد كل البعد عن الإرهاب بل يتطلع الى تمتيعه بحقوقه المشروعة.
واكد الخبير ان المدنيين الصحراويين في الصحراء الغربية يتعرضون للقمع والتنكيل من طرف النظام المغربي الذي اظهر فشله في الادعاء بحماية حقوهم.
ودعا السيد “ديفيد ليبيات” المجتمع الدولي الى تمكين المينورسو من ممارسة مهامها في حماية ومراقبة حقوق الانسان.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق