الأثنين 21/09/2020

في مظاهرة حاشدة تضامنا مع الشعب الصحراوي, الاعلام الوطنية ترفرف في سماء مدينة اشبيلية باسبانيا.

منذ شهرين في 12/يوليو/2020 253

شهدت مدينة إشبيلية عاصمة اقليم الاندلس باسبانيا مظاهرة حاشدة تضامنا مع القضية الصحراوية ومع حق الشعب الصحراوي في الاستقلال، تمت خلالها مطالبة الدولة الاسبانية بتحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه مستعمرتها السابقة.

وشارك في المظاهرة العشرات من ممثلي المنظمات السياسية والمجتمع المدني بالاندلس، بالإضافة إلى حشد تضامني مع القضية العادلة للشعب الصحراوي, وذلك استجابة لدعوة أصدقاء الجمعيات الصحراوية التي أشرفت على تنظيم الوقفة بالتنسيق مع المنطقة, إلى جانب تمثيل جبهة البوليساريو في المنطقة.

وتم تنظيم المظاهرة في إطار المظاهرات السنوية لدعم الشعب الصحراوي التي تنظمها الحركة الأندلسية للتضامن مع الشعب الصحراوي, حيث دعا المتظاهرون الأحزاب السياسية الإسبانية إلى دعم القضية العادلة للشعب الصحراوي, كما تم تذكير الرسميين الاسبان والمجتمع الدولي بالحاجة إلى بذل المزيد في عملية إنهاء الاستعمار في الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في القارة, إلى جانب ذلك بعث المتظاهرون في خطبهم السياسية والتضامنية رسائل دعم ومآزرة إلى المعتقلين السياسيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي, والى جميع جماهير الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة.

وكانت مدينة اشبيلية احتضنت أول امس الجمعة محاضرة لجمعية أصدقاء وصديقات الشعب الصحراوي حول كفاح الشعبين الصحراوي ضد الاحتلال المغربي, و الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي, المحاضرة كانت فرصة من اجل وضع الحضور في صلب واقع القضيتين, حيث ركزت على انتهاكات حقوق الانسان الخطيرة التي يقوم بها الاحتلال المغربي في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية, مما يخالف التشريعات الدولية و القانون الدولي, كما حمل الحضور إسبانيا كامل المسؤولية فيما يحدث للشعب الصحراوي من معاناة و شتات بصفتها قوة احتلال سابقة للصحراء الغربية.

ودعا القائمون على هذه المحاضرة إلى ضرورة التضامن مع الشعب الفلسطيني المكافح, وإدانة ما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي لطمس الهوية الفلسطينية, وما تفرضه من حصار على الضفة والغربية وقطاع غزة وتملصها من المواثيق الدولية, كما طالبوا بمزيد من النضال و الكفاح حتى تحقيق الاستقلال و الحرية للشعبين الصحراوي و الفلسطيني.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق