الخميس 01/10/2020

في خطوة تصعيدية جديدة , البرلمان الافريقي يدعو دول الاتحاد الى قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب.

منذ 5 سنوات في 19/أكتوبر/2015 15

صادق البرلمان الافريقي امس الاول على توصية هامة توجت اشغاله, تقضي بضرورة توحيد جهود الاتحاد الافريقي للاسراع بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية كآخر مستعمرة في افريقيا.
التوصية التي اكدت على دعم البرلمان الافريقي لجهود الاتحاد الإفريقي, طالبت بتفعيل قرار مجلس السلم والأمن الإفريقي المتعلق بتوسيع اللجنة المختصة لتشمل 10 رؤساء دول وحكومات، مؤكدين أنه “أمر مخجل بعد أربعين سنة لا زلنا غير قادرين على تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، ونحن نفتح أبوابنا للاستثمار المغربي دون أي قيود، ثم نجلس في الاتحاد الإفريقي نتحدث عن مساندة الصحراء الغربية، وهو أكبر نفاق، فالمساندة يجب أن تكون فعلية، دعونا نريهم أن الاتحاد الإفريقي مستعد لمعاقبة المغرب الذي يضع البندقية على رأس أخيه الصحراوي، لذا لا يجب أن نتعامل مع المغرب كفرد من أفراد الأسرة، المغرب لا ولاية له على الصحراء الغربية”.
واضافت توصية البرلمان الافريقي انه “لابدّ أن يأخذ الصحراويون حقهم الذي يستحقونه، ونناشد حكوماتنا بالتحرك، وعلى المغرب غلق سفاراته في دولنا وليحوّلوها إلى القمر، وعلينا أن نمنعه من المشاركة في الأنشطة الرياضية الإفريقية، فاستعماره للصحراء الغربية وصمة عار في جبين إفريقيا، لذا نطالب بانسحاب المغرب المستعمر غير المشروط من الصحراء الغربية.. كما أنه يتعين علينا ممارسة الضغط على حكوماتنا لعزل المغرب ومعاقبته، إذ لا شيء يبرر إطلاقا احتلاله للصحراء الغربية, وانتهاك حقوق الإنسان في القرن 21، وبالتالي فعلى المغرب الانصياع للشرعية الدولية”.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق