السبت 26/09/2020

في تطور جديد وزير الدفاع الصحراوي يستدعي قيادة المينورسو بشقيها العسكري والمدني .

منذ 4 سنوات في 25/أغسطس/2016 34

طالب وزير الدفاع الوطني عبد الله لحبيب بعثة المينورسو , باتخاذ إجراءات فورية لوقف الأشغال الجارية في المنطقة العازلة, وإرجاع آليات الهندسة والدرك الملكي الذي يحرسها إلى خلف الجدار، ملحا على أن المطلوب ” هو الوقف الفوري للأشغال وتحمل المسؤولية عن التداعيات بما فيها العودة إلى مربع الحرب”.
ويعد هذا الاحتجاج الرابع من نوعه في اقل من اسبوعين بعد رسالة رئيس الجمهورية “ابراهيم غالي” الى الامين العام للامم المتحدة للتنديد بخرق الاحتلال المغربي لوقف اطلاق النار بالكركرات, ومطالبة الامم المتحدة فورا باتخاذ اجراءات عاجلة لتفادي تدهور الوضع, وبيان مكتب الامانة الوطنية الذي جاء بعد ادعاء الناطق الرسمي باسم الامين العام للامم المتحدة ان المينورسو لم ” تلحظ تواجدا عسكريا او معدات عسكرية” بمنطقة الكركرات, واحتجاج جبهة البوليساريو المقدم قبل ذلك الى رئيس بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية ” المينورسو ” بتيندوف, هذا الاخير الذي استدعي ايضا من طرف كاتب الدولة للتوثيق والأمن إبراهيم محمد محمود بتكليف من رئيس الجمهورية لإبلاغه بالاحتجاج القوي لقيادة جبهة البوليساريو على الخرق المغربي السافر، الخطير وغير المسبوق لبنود اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو تحت رعاية الأمم المتحدة .
وكان وزير الدفاع الوطني قد استدعى صباح اليوم الخميس قيادة المينورسو بشقيها المدني والعسكري, حسبما نقلت وكالة الانباء الصحراوية , وابلغهم من جديد احتجاج جبهة البوليساريو الشديد على تمادي الحكومة المغربية في خرقها السافر لاتفاق وقف إطلاق النار في منطقة الكركرات .

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق