الثلاثاء 24/11/2020

في تطور جديد, المغرب يتهم الدبلوماسية المصرية ب “اللعب على الحبلين”.

منذ يومين في 22/نوفمبر/2020 2261

وصف مدير ما يسمى بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية, التابع  للمخابرات المغربية, البيان الصادر عن وزارة الخارجية المصرية, حول هجوم جيش الاحتلال  المغربي على المدنيين الصحراويين, الذين تظاهروا بشكل سلمي بثغرة الكركرات غير الشرعية بالصحراء الغربية ب “الملتوي”.

واعتبر المسؤول المغربي أن  “مصر تلعب على الحبلين: فهي تحاول كسب علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب من جهة، ومن جهة ثانية، تتحيز للجزائر وتحاول إرضاءها بمثل هذه المواقف, حتى لا تظهر بأنها بجانب المغرب ضد ما تقوم به جبهة البوليساريو”.

واضاف حسبما نقل موقع الاسبوع الصحفي المغربي المقرب من القصر, اليوم الاحد, ان مصر كان عليها ان تحتذي  ب “المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والأردن والبحرين، التي عبرت عن موقفها المؤيد لما قام به المغرب”.

هجوم المغرب على دولة مصر بهذا الشكل غير المسبوق, وهي التي أيدت بالمكشوف احتلاله للصحراء الغربية, وقدمت له الدعم على اكثر من مستوى, يكشف منطق الابتزاز الذي يحكم علاقات المغرب بحلفائه التقليديين .

فهل يملك المغرب اوراق ضغط  قوبة على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ؟

5+
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق