السبت 19/09/2020

فيما اعتبرت بيان وزارة داخليته غير مقنع, العفو الدولية تطالب المغرب بالكشف عن اسباب اعتقال واحتجاز مندوبيها .

منذ 5 سنوات في 08/يوليو/2015 12

طالبت منظمة العفو الدولية امس السلطات المغربية , بتقديم إيضاحات حول أسباب اعتقال واحتجاز وطرد اثنين من مندوبيها من المغرب شهر يونيو المنصرم، رغم التزامها سابقاً بعدم فرض أي قيود على هذا النوع من الزيارات.

واستغربت منظمة العفو مضمون بيان وزارة الداخلية المغربية، مذكرة بأن المنظمة تعمل بحرية في المغرب منذ عام 1993 وقد أبلغت السلطات بالزيارة المرتقبة لمندوبيها في التاسع عشر من مايو، وهو أمر اعتادت القيام به كل مرة“.

وأعربت، في رسالة وجهتها إلى عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، عن استيائها إزاء اعتقال واحتجاز وطرد جون دالهاوزن، مدير منظمة العفو الدولية لأوروبا وآسيا الوسطى، وإيرم آرف، وهو لاجىء في المغرب وباحث في مجال الهجرة“.

وبحسب المنظمة، فإن مندوبيَها وصلا إلى المغرب يوم الثامن من يونيو للمشاركة في زيارة لتقصي الحقائق حول أوضاع المهاجرين واللاجئين على الحدود مع إسبانيا“. وأضافت أنه بعد ثلاثة أيام، تم إلقاء القبض عليهما واستجوابهما في مراكز للشرطة في كل من العاصمة الرباط ومدينة وجدة الحدودية مع الجزائر، وسألتهما السلطات عن الأشخاص الذين سيلتقيان بهم“.

وتابعت منظمة العفو الدولية أنها طلبت من السلطات المغربية تبرير أسباب الاعتقال والاحتجاز، موضحة أنه تم عزل موفديها عن العالم الخارجي ولم يسمح لهما بالاتصال لساعات عدة، في انتهاك للمادة 66 من قانون العقوبات المغربي“.

وأشارت المنظمة الحقوقية إلى أن السلطات المغربية عندما طردت جون دالهاوزن، مدير منظمة العفو الدولية لأوروبا وآسيا الوسطى، سلمته ورقة تقول فيها إنه يهدد النظام العاموبالتالي فهو ممنوع من الدخول مجدداً إلى المغرب“. وكررت العفو الدولية التزامها بالحواروذكّرت السلطات المغربية بأنها سعت منذ نوفمبر إلى لقاء وزير الداخلية لمعالجة القضايا المتعلقة بحصول المنظمة على الضوء الأخضر لأغراض البحث في المغرب لكن بدون جدوى“.

ووكانت السلطات المغربية قد طردت في الحادي عشر من يونيو المنصرم ناشطين يعملان مع منظمة العفو الدولية هما  جون دالهاوزن، مدير منظمة العفو الدولية لأوروبا وآسيا الوسطى، وإيرم آرف، وهو لاجىء في المغرب وباحث في مجال الهجرة, بسبب ما اعتبره بيان لوزارة الداخلية المغربية عدم حصولهم على اذن مسبق, لإجراء بحث ميداني حول المهاجرين غير الشرعيين وطالبي اللجوء.

 

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق