الخميس 24/09/2020

عديد الوفود الأجنبية تؤكد تضامنها المطلق و دعمها للقضية الصحراوية

منذ 5 سنوات في 17/ديسمبر/2015 18

أكد ممثلو عديد الوفود المشاركة في فعاليات المؤتمر الرابع عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادى الذهب المنعقد لليوم الثاني على التوالي بولاية الداخلة خلال مداخلاتهم, تضامنهم المطلق و دعمهم للقضية الصحراوية.
وعبر مدير الشؤون الإفريقية بوزارة الخارجية النيجيرية السيد رابيوأكاوو بإسم دولة نيجيريا الفيديرالية شعبا و حكومة عن الدعم المطلق لكفاح الشعب الصحراوي من أجل التحرر و التخلص من السيطرة الإستعمارية في الصحراء الغربية.
و أشار المسؤول النايجيري إلى أنه يحمل تحية من رئيس البلاد, محمد بوهاري,إلى أخيه الصحراوي, محمد عبد العزيز, و إلى الشعب الصحراوي بمناسبة إنعقاد مؤتمر الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و ووادي الذهب, مؤكدا أن مسألة تصفية الاستعمار تشكل مبدأ جوهريا في السياسة الخارجية لنيجيريا و هو ما يؤكد إلتزامها بتصفية الإستعمار بكافة الدول الإفريقية.
و أبرز في هذا الإطار أن حكومة جمهورية نيجيريا الفيدرالية تود أن تستغل فرصة المؤتمر ل”تجديد تأكيد موقفها الداعم و بشكل مطلق لنضال الشعب الصحراوي”, داعيا كل دول العالم لتبني نفس الموقف.
و أكد من جهته رئيس التنسيقية الدولية للمنظمات الأوروبية المتضامنة مع الشعب الصحراوي بيار قالون بأن الوفد المشارك الذي حضرعنه ممثلون من إسبانيا, فرنسا, إيطاليا و بلجيكا من أجل إيصال رسائل المؤتمرين إلى حكوماتهم و شعوبهم سيما بعد أن إطلعوا عن كثب على معاناة الشعب الصحراوي.
و إعتبر ذات المسؤول قضية الصحراء الغربية “قضيته الخاصة”, بإعتبارها قضية عادلة ولا يمكن للزمن ومرور الوقت أن يغير اي شيئ في عدالة و شرعية هذه القضية التي تبقى إلى جانب القضية الفلسطينية رمزا للإعجاب و نموذجا في الكفاح و الصمود.
و بعثت من جهتها ممثلة الحزب الشيوعي الكوبي, كلارا, رسالة حب و سلام من حز بها بإسم الزعيم, فيدال كاسترو, والقائد راؤول قارسيا إلى كفاح الشعب الصحراوي وقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وادى الذهب التي هي محل إعجاب دائم و إحترام من طرف الثوار الكوببين.
و إغتنمت ممثلة الحزب الشيوعي الكوبي الفرصة لتوجه تحية خاصة إلى السجناء السياسيين الصحراويين المعتقلين ظلما في سجون الإحتلال المغربي بسبب جرم واحد ألا وهو الكفاح من أجل الحرية, مطالبة بالإفراج عنهم دون شروط.
وعبرت بالمناسبة عن إعجابها الشديد بالنساء الصحراويات اللواتي إعتبرتهن “العمود الفقري لكفاح الشعب الصحراوي ضد الاحتلال و الناقلات أيضا لثقافة و هوية هذا الشعب”.
وذكرت ببطولات الشهداء الصحراويين الذين سقطوا في ساحة المعارك أو في الكفاح الطويل من أجل السيادة و الإستقلال و الذين يشكلون الرمزالأكبر للوطن الصحراوي أمثال الولي مصطفى السيد, سيدإبراهيم بصيري, المحفوظ اعلي بيبا, الخليل سيدي امحمد إلى جانب آخرين.
و أشار نائب الأمين العام للمؤتمر الديمقراطي الوطني الغاني بأن دولة غانا مسرورة جدا بمشاركتها الصحراويين مؤتمرهم الرابع عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادى الذهب و التي تعتبر فرصة لتأكيد الدعم و المساندة لهذا الشعب الذي يتوق إلى تحقيق الإستقلال على ترابه.
و إستحضر ممثل الوفد الغاني المقولة الشهيرة لنبروما الأب الروحي المؤسس لجمهورية غانا و زعيم الإتحاد الإفريقي التي ” يقول فيها بأن إستقلال غانا لن يكون له معنى و سوف يكون ناقصا إدا لم تتحصل كافة شعوب إفريقيا على إستقلالها “.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق