السبت 19/09/2020

“عاصفة الحزم ” المغرب اخل بالعهد ولم يف بالوعد !

منذ 5 سنوات في 17/أبريل/2015 14

انتقد الدكتور محمد صالح المسفراستاذ العلوم السياسية في جامعة قطر بشدة ضعف مشاركة المغرب في عاصفة الحزموغياب المرافقة الشعبية لها خصوصا وان المغرب يعتبر حليفا لدول الخليج والسعودية بشكل خاص, ويتلقى الدعم المالي والسياسي غير المشروط منها بسخاء, يقول المسفر لم يبق على العهد معنا، نحن دول مجلس التعاون، في الحرب على الحوثيين والمخلوع صالح، إلا الأردن الشقيق“.

ملفتا الى ما اسماه جدل حامي الوطيس بين النخب السياسية المغربية حول الاستجابة لطلب الحكومة الشرعية اليمنية والمملكة العربية السعودية بسرعة التدخل لمساعدة الشعب اليمني

ومستغربا صدور هذا الموقف من دولة كان ينتظر منها مجلس التعاون الخليجي دعما واسعا عسكريا وشعبيا يقول المقال اننا نستغرب، نحن الشعب في الخليج العربي، هذا الموقف من الأحزاب والنخب السياسية المغربية تجاه مناصرة عاصفة الحزم، ونذكّر إخواننا في المغرب بأن دول مجلس التعاون وقفت إلى جانبهم في مسألة الصحراء، في كل المحافل الدولية، ولم تبخل دولنا الخليجية بتمويل مشاريع التنمية في المغرب، بل طرحت السعودية المملكة المغربية لتكون العضو السابع في دول مجلس التعاون، فلماذا هذا الجفاء تجاهنا من منظمات المجتمع المدني والخبراء الدستوريين وقادة الأحزاب المغربية من طلب المملكة السعودية وحلفائها في مناصرة الحكومة الشرعية اليمنية ومناصرة عاصفة الحزم“.

مقال المسفر الذي عبر عن استياء حكام دول الخليج من مواقف المغربومصروباكستان التي كان يجب ان تلبي نداء مجلس التعاون الخليجي باقصى ما يتطلب من السرعة ودون شروط, دعى رجال الاعمال والمستثمرين من دول الخليج ليحذوا حذوا قياداتهم ويساهموا في تاديب المنكرين للنعمة ومجازاة الحامدين الشاكرين .

كما ضرب على وتر العصبية واستنهض همم الخليجيين المحسودين على النعم التي حباهم الله بها ان ينتبهوا وان يعرفو ان صديقي مَن يردّ الشر عني/ ويرمي بالعداوة من رماني .

مقال لمسفر الذي نشرته صحيفة العربي الجديدتحت عنوان الاردن غير باكستان والمغرب ومصرانتشر كالنار في الهشيم في مختلف الصحف الخليجية التي اولته اهتماما خاصا, ربما لمكانة الكاتب وقربه من دوائر القرار او لمشاطرته الراي فيما ذهب اليه, مما سيكون له بالغ الاثر على عائدات المغرب من دعم دول الخليج السخي الذي يتلقاه على شكل هبات او مقابل خدمات يقدمها لزبنائه منهم في اطار السياحة الجنسية.

فهل سيهب الجيش المغربي معلنا النفير بايعاز من القائد الاعلى للقوات المسلحة الملكية وتنتفض الاحزاب السياسية المغربية لتجييش الشارع نصرة ل عاصفة الحزملتدارك الموقف, ام ان الوقت قد فات .

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق