الخميس 01/10/2020

زيارة بان كي مون للصحراء الغربية ستكون “عنصر ضغط مهم” على المغرب للتعاون مع الجهود الأممية

منذ 5 سنوات في 21/ديسمبر/2015 9

أكد ممثل جبهة البوليساريو في الامم المتحدة, البخاري احمد, اليوم الإثنين بأن زيارة الأمين العام الاممي بان كي مون المقبلة للصحراء الغربية ستكون “عنصر ضغط مهم على المغرب للتعاون مع الجهود الأممية بخصوص القضية الصحراوية” .
وأوضح في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية “بأن زيارة الأمين العام للأمم المتحدة إلى المنطقة, المرتقبة مطلع شهر يناير المقبل, ستكون الأولى من نوعها في إطار المجهودات التي يقوم بها بان كي مون من أجل البحث عن حل للقضية الصحراوية بصفتها قضية تصفية إستعمار “.
واعتبر المسؤول الصحراوي زيارة الأمين العام للأمم المتحدة للمنطقة “عنصرا أسياسا لتراكم الضغوطات على المغرب من أجل التعاون مع هذه الجهود سيما بعد اصطدام السيد كريستوفر روس مع عرقلة المغرب طيلة سنتين ورفض مطلبه بخصوص إستئناف الطرفين المفاوضات المباشرة بين جبهة البوليساريو و المملكة المغربية و هي المؤمورية التي جاء من أجلها السيد روس إنطلاقا من قرارات مجلس الأمن و نداءات الأمين العام “.
و أبرز الدبلوماسي الصحراوي “بأن هذه الزيارة الأممية التي ستفتح فرصة جديدة للسلام ستتعاون معها جبهة البوليساريو بجدية و بتعاطي بناء”,حيث حذر ذات المسؤول “أنه إذا لم تكن هناك ضغوطات صارمة و فعلية على الموقف المغربي المتعنت ستضيع هذه الفرصة من زيارة الأمين العام للأمم المتحدة “.
و من جهة أخرى أكد بأن “زيارة الأمين العام ستعطي طابعا للقضية الصحراوية وكفاح الشعب الصحراوي في أولوية الأجندة في الأمم المتحدة و خاصة في أجندة الأمين العام و مجلس الأمن, بحيث ينتظر أن يقدم الأمين العام للأمم المتحدة تقريره إلى مجلس الأمن في أبريل 2016 “.
و أعرب المسؤول الصحراوي عن أمله في ان تكون القيادة المغربية و على رأسها
الملك “( محمد السادس) أن يعطوا رسالة للعالم و للجوار و للتاريخ بالمشاركة في
عملية السلم و تمهيد المستقبل المشترك للأجيال المغاربية و التخلي عن الأطماع التوسعية
التي لم تحصد للمغرب سوى العزلة و الدمار في المنطقة و التوتر الذي شكل مختلا للدول
الإستعمارية ليبقى لديه تأثير في مستقبل المنطقة”.
و أضاف “بأن كل الأحلام و الأطروحات الإستراتيجية بان الشعب الصحراوي سوف يتراجع في مطالبته و كفاحه من اجل الحرية لا أساس لها من الصحة و لابد على المغرب ان يعي و يشارك الصحراويين لبناء منطقة مغاربية يسودها الأمن و الإستقرار و المصلحة المشتركة لتفادي الويلات من التوتر والحروب والمجاعة”.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق