السبت 19/09/2020

” روس ” يعود من جديد الى المنطقة, وفي اجندته التمهيد لمفاوضات مباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو.

منذ 5 سنوات في 19/أكتوبر/2015 14

أفادت مصادرمقربة لموقع صمود ان المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة السيد “كريستوفور روس” سيشرع في زيارة الى المنطقة غدا الاثنين, في اطار جولاته المكوكية للتمهيد لاجراء مفاوضات مباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو.
السيد “كريستوفور روس” الذي استقبل خلال زيارته الاخيرة في المغرب على مستوى المسؤول الثالث بوزارة الخارجية, بعد ان كان ينتظر استقبال الملك له, في اشارة واضحة الى رفض السلطات المغربية للتعاطي معه, عاد من جديد الى المغرب مدعوما هذه المرة بقرار الجمعية العامة للامم المتحدة في اجتماعها الاخير الذي اهاب بطرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو الى التعاطي الايجابي والبناء مع جهود الامين العام للامم المتحدة وخص بالذكر مبعوثه الشخصي السيد ” كريستوفور روس” .
عودة المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة الى المنطقة, قد تشكل آخر محاولة قبل تقديم تقريره الى مجلس الامن الذي تم تاجيله الى ما بعد الزيارة.
ويبقى السؤال : هل سيستجيب المغرب لقرار الجمعية العامة للامم المتحدة, ويتعاطي بشكل ايجابي وبناء مع السيد “كريستوفور روس” , أم انه سيحتفظ بموقفه الرافض للتعاطي معه, مما يستدعي تدخل الامين العام للامم المتحدة خلال زيارته المرتقبة شهر دسمبر المقبل, وبالتالي تاخير تقديم تقريره الى مجلس الامن للمرة الثانية.

0
التصنيفات: رأي صمودسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق