الثلاثاء 20/10/2020

راي صمود :  اجماع افتراضي موهوم على انقاض اجماع وطني مزعوم.

منذ شهر واحد في 19/سبتمبر/2020 587

يراهن نظام المخزن في المغرب الاقصى على الاستمرار في  انتهاج سياسة تضليل الشعب المغربي, من خلال إعمال اساليب التجهيل والتفقير والتخذير والاكراه. بالاعتماد على مؤسسات أنشئت لهذا الغرض, في محاولة لعزل الشعب المغربي عن محيطه. وما يشهده من تطورات متسارعة في اتجاه ارساء اسس  دولة الحق والقانون, المنبثقة عن دستور يعكس ارادة الجماهير, ويرسم معالم الطريق نحو تجسيد اختياراتها وتطلعاتها في مختلف مناحي الحياة.

وتقوم وزارة الداخلية بالدور المحوري في هذا الاطار, بالاعتماد على احد اذرعها الرئيسية ممثلا فيما يسمى بمديرية الشؤون العامة, التي تشرف على شبكة من المخبرين تتدرج من الاسفل الى الاعلى .

تتكون  على المستوى القاعدي من القائد والخليفة وامتداداتهم من الشيوخ والمقدمين. وامتدادات هؤلاء في كل بيت, مرورا بالعمال و الولاة. و انتهاء بوزير الداخلية وسدنة القصر , انه الطابور الخامس بكل ما يحمله من معنى, يتجدد من الاسفل من تلقاء نفسه على قاعدة الاكثر ولاءا للملك, وتحكمه على باقي المستويات معايير لا يعلمها الا سدنة القصر.

هذا الجهاز الذي يختزل كل الادوار, من ادوار تاطير وتشغيل المخبرين المجندين لتتبع حركات وسكنات المواطنين, في بيوتهم واماكن عملهم, واثناء تجمعاتهم في افراحهم  واتراحهم, ينقلون عنهم كل كبيرة وصغيرة, ومن ادوار  ترويج الإشاعات والدعايات,  التي تنزه الملك وتقدس شخصه, و تستهدف ابناء الشعب المغربي الاحرار بالاساءة كلما ابدو بقصد او بدونه عدم اهتمام  او تجاوب مع سياسات المخزن وتوجهاته اللاشعبية, ومن ادوار توزيع صكوك  الغفران, وما يترتب عنها من امتيازات للاكثر ولاءا للنظام, المدافع بشراسة عن اخطائه وهفواته ولا شعبية سياساته, ومن ادوار تزوير الارادة الشعبية اثناء الانتخابات الصورية, ومن ادوار  التضييق والشطط الاداري السالب للحريات, المسموح به للمقدم والشيخ والخليفة والقائد وصولا الى العامل والوالي, الى ادوار القمع المكشوف الذي يتدرج من الاسفل باداته الظاهرة “لمخازنية” والمحاكم الصورية, وصولا الى القمع الممنهج الخفي الذي يعتمد الاختطافات والاعتقالات التعسفية التي تقوم بها اجهزة المخابرات المبثوثة في كل مكان منهجا و اسلوبا.

وتقوم وسائل الاعلام التقليدية بشقيها الرسمي الذي تديره حكومة الملك, و الخاص الذي تديره لوبياته, بتسويق صورة فوقية عن مغرب مستقر ,يعيش في سلام واطمئنان بفعل القيادة “الرشيدة” للملك, الذي يعمل على تجسيد سياساته وتوجهاته التي “تعكس ارادة الشعب المغربي”.

و تتكفل اجهزة المخابرات بترصد كل راي مخالف لذلك التوجه, وتعمل على اقصاه مروجيه بكل الطرق من اغراء واساءة وصولا الى المحاكم والسجن او التهجير.

وبالرغم من ادراك نظام المخزن لعمق الهوة بينه وبين الشعب المغربي التي تزداد مع الزمن عمقا واتساعا, بفعل غياب العدالة في توزيع ثروات البلاد,  و سياسة تكميم الافواه  والقمع الممنهج  الخ, الا انه لا يعير اهتماما يذكر  لما قد ينجر عن ذلك, مراهنا على نجاح سياساته في التفقير والتجهيل والتخذير, وعلى اجهزته القمعية التي يوليها اهتماما كبيرا من خلال تحديث وسائلها للترصد وتشريع اساليبها للقمع.

ومن ابرز ابداعات نظام المخزن في اطار محاولته  اخفاء الهوة الشاسعة بينه وبين الشعب المغربي, استخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي لتشكيل راي عام افتراضي, من خلال تجنيد عشرات الآلف من المخبرين, للهجوم على كل من يحاول ان يكشف هفوات وتناقضات واختلالات وفضائح القائمين على الشان العام في المغرب, او يعبر عن راي مستقل بخصوص توجه او سياسة لا تخدم المصلحة العامة للشعب المغربي.

هؤلاء المخبرين يحاول افتراضيا ان يعتبرهم معبرين عن الراي العام المغربي, في حين يتم تجاهل او تعويم الراي العام الحقيقي المطالب بدولة الحق والقانون, التي سيعيش في كنفها الشعب المغربي حرا مستقلا.

هذا الابداع  الجديد, يحاول ان يجعل مما يسمى بالاجماع  المزعوم حول مغربية الصحراء, وسيلة للتجنيد والتعبئة لاخفاء اهتمامات الشعب المغربي الحقيقية, والقفز على تطلعاته وانتظاراته.

فبالامس شن نظام المخزن, هجوما غير مسبوق على حركة “فتح ” الفلسطينية, التي يكن لها عداءا مضمرا, لانها  رفضت ما يسمى ب “صفقة القرن”, واعاقت بالتالي اخراج علاقاته مع الكيان الصهيوني من الخفى الى العلن, بدعوى انها نشرت خريطة المغرب في اطار حدوده المعترف له بها دوليا.

لقد سعى من خلال ذبابه الالكتروني , الى الاساءة الى نضال الشعب الفلسطيني وقواه التقدمية, بمحاولة اقحامه في تناقض مضر بقضيته العادلة, ومسيء لمسيرته النضالية, فهو الذي قدم قوافل الشهداء  ولازال يقدم التضحيات الجسام ,ضد سياسة الضم والتوسع التي ينتهجها الكيان الصهيوني, وفي سبيل احلال سلام عادل ودائم يقوم على احترام الشرعية الدولية, وهو السبيل الذي كسب به تعاطف الشعوب المحبة للعدل والسلام.

ان دعوى  الاساءة للمغرب بوضعه في حدوده المعترف له بها دوليا دعوى باطلة, تماما كبطلان افتعال راي عام افتراضي لتسويق مواقف وسياسات لا شعبية, والتغطية على الهوة العميقة والواسعة بين الشعب المغربي وحكامه.

ان الشعب المغربي يعرف ان البرلمان المغربي اعترف بالدولة الصحراوية,  وان الاعتراف تم تضمينه  في ظهيرا للملك منشور بجريدته الرسمية يعترف بالدولة الصحراوية وبرموزها,  وان الملك جلس الى جانب الرئيس الصحراوي والعلم الصحراوي بقمة الاتحاد الافريقي, وبقمة الشراكة بين الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي, والصور موجودة, وسيضطر ر هو او من يمثله للجلوس قريبا انشاء الله جنبا الى جنب في قمة الشراكة بين جامعة الدول العربية والاتحاد الافرييقي مع الدولة الصحراوية ورموزها, كما ان فرنسا وهي حليفه التقليدي, تنشر وزارة خارجيتها خريطة المغرب في حدوده المعترف له بها دوليا, وكذالك بالنسبة لمختلف دول العالم ومنظماته.

لقد  قاد الذباب الالكتروني المغربي  حملة شرسة ضد حركة “فتح” ومن ورائها الشعب الفلسطيني, باسم الراي العام المغربي  ولم يبخل في الاساءة اليها والى الشعب الفلسطيني  التي بلغت حد اتهامها ب “الارهاب” فهل سيقبل الشعب المغربي ان  ينعت نضال الشعب الفلسطيني بالارهاب ؟.

لقد ردد الذباب الالكتروني المغربي الشعارات التي اوردنا بعضا منها ادناه,  وتلقفها الاعلام المغربي بشقيه  الرسمي والخاص  دون ان يسندها الى اشخاص او تنظيمات  بعينها.

“فلسطين حركة فتح الإرهابية تنشر خريطة المغرب مقطوعة”.

حركة ” فتح تستفز المغاربة.

استياء مغربي من تعدي “فتح” الفلسطينية على وحدته الترابية.

وقبل ذلك في قضايا اخرى :

المغاربة غاضبون من كوميديا سعودية تسيء إلى النساء المغربيات.

المغاربة غاضبون من الزعيم عادل إمام ويدعوه للإعتذار والاعتزال.

المغني الجزائري سولكينغ يغضب المغاربة بعلم البوليساريو.

المغاربة غاضبون من السعودية بعدما صوتت لملف “يونايتد 2026”.

المغاربة  غاضبون من تصريحات محرز.

المغاربة غاضبون من تونس  بسبب مقلب ينطوي على إهانة للعاهل المغربي.

اليسا تواجه غضب المغاربة وغير مرحب بها بالمغرب الخ.

فهل سيقبل الشعب المغاربي بان يكون الذباب الالكتروني المتكون من المخبرين الذين يرصدون حركاتهم وسكناتهم بالداخل, معبرين عنهم بالخارج.

اذا كان الامر كذلك فلنقرأ على الشعب المغربي السلام.

0
التصنيفات: رأي صمودسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق