السبت 24/10/2020

رئيس مجلس الامن يستقبل ممثل جبهة البوليساريو لدى الامم المتحدة.

منذ 4 سنوات في 08/سبتمبر/2016 21

استقبل يوم امس الاربعاء الاخ البخاري احمد ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، من طرف “جيرارد فان بوهمن” رئيس مجلس الامن الدولي .
الاجتماع الذي عقد ب”نيويورك”، أبلغ خلاله البخاري احمد “جيرارد فان بوهمن” بالوضعية الراهنة بمنطقة “الكركرات” باعتبارها تشكل تحديا لاتفاق وقف اطلاق النار الموقع بين المغرب وجبهة البوليساريو 1991, برعاية الامم المتحدة.
كما احاطه علما بالخطوات العملية التي اقدمت عليها جبهة البوليساريو, بعد خرق الاحتلال المغربي لوقف اطلاق النار بمنطقة” الكركرات”, و تهديده للامن والسلم بالمنطقة, وتعريضه لجهود الامم المتحدة لايجاد حل سلمي للخطر.
المسؤول الصحراوي دعى مجلس الامن الدولي الى تحمل مسؤولياته, لمنع تطور الوضع في اتجاه صراع مفتوح لا يمكن التنبؤ بعواقبه.
و لا يزال الوضع ميدانيا متوترا في منطقة ” الكركرات” , رغم جهود الأمم المتحدة لحل الأزمة حسبما أكدته أمس الأربعاء المنظمة الأممية.
وقال الناطق باسم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة “ستيفان جوجاريك” في لقاء صحفي أن “الوضع في منطقة “الكركرات” داخل المنطقة العازلة لا زال متوترا”.
وحسب الناطق الرسمي فان هذا الوضع تفاقم بسبب استمرار المغرب في بناء طريق يربط هذه المنطقة بالتراب الموريتاني.
وأوضح أنه “رغم الجهود المتواصلة لبعثة المينورسو لحل الأزمة فان عناصر أمن الطرفين احتفظوا بموقعيهما اللذين تفصلهما 120 متر”.
وأضاف أن “بعثة المينورسو نشرت ملاحظين عسكريين غير مسلحين للوقوف بين الطرفين في إطار الجهود من اجل الحفاظ على الهدوء”.
واستطرد قائلا أن المنظمة الأممية شرعت في سلسلة من المباحثات مع “الأطراف والدول الأعضاء المعنية للدعوة إلى التعقل وتحديد الخيارات من أجل حل مقبول للازمة الحالية”.
و حذر الناطق بلسان بان كي مون من “استئناف للعدوان” الذي قد تكون له “تداعيات إقليمية أوسع” مشيرا إلى أن الوضع في هذه المنطقة الحساسة الواقعة على الحدود مع موريتانيا تبقى “انشغالا مقلقا” بالنسبة لمنظمة الأمم المتحدة.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق