الجمعة 25/09/2020

الرئيس الصحراوي يحل بالعاصمة الروندية “كيغالي” لحضور اشغال القمة ال27 للاتحاد الأفريقي .

منذ 4 سنوات في 17/يوليو/2016 15

حل الأمين العام للجبهة رئيس الجمهورية الصحراوية، الأخ ابراهيم غالي، ظهيرة اليوم السبت بالعاصمة الرواندية، كيغالي، قادما من مخيمات اللاجئين الصحراويين للمشاركة في القمة السابعة والعشرين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، المقرر انعقادها يومي الأحد والإثنين.
وقد كان في استقبال الرئيس الصحراوي والوفد المرافق له كل من السيدة ديانا غاشومبا، وزيرة المساواة وترقية الأسرة في الحكومة الرواندية، والجنرال ماجور جاك موسيماكنيلي، رئيس أركان الجيش الرواندي، والسيد دان مونيوزا، المفتش العام للشرطة الرواندية، والسيد مويكي موكاروليزا، عمدة بلدية كيغالي. إضافة إلى السيد أماندين روغيبا، سفير رواندا المعتمد في جمهورية بوروندي.
وتقدمت وحدة من الحرس الرواندي لتقديم التحية لرئيس الجمهورية على أنغام نشيد الاتحاد الإفريقي، حيث حيا الرئيس الوحدة الشرفية، قبل أن يتوجه إلى قاعة استقبال الوفود الرسمية الدولية لإجراء محادثات مع مستقبليه.
ويرافق الأخ الرئيس وفد هام يضم كلاً من الإخوة محمد سالم ولد السالك، وزير الشؤون الخارجية، وحمدي الخليل ميارة، وزير منتدب مكلف بإفريقيا، ولمن اباعلي، سفير الجمهورية في أثيوبيا ولدى الاتحاد الإفريقي، والأخت اسويلمة بيروك، نائية رئيس البرلمان الإفريقي، وحبيب بوخريص، سفير بلادنا المعتمد في رواندا، وعبداتي ابريكة، مستشار لدى رئاسة الجمهورية، وأبا الحيسن، رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، والأخ وداد السالك، الملحق الإعلامي والثقافي بالسفارة الصحراوية في أثيوبيا.
وكان وزير الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك، قد شارك رفقة الوزير المنتدب لأفريقيا، حمدي ميارة، والمندوب الصحراوي الدائم لدى الاتحاد الأفريقي في أشغال المؤتمر على مستوى الممثلين الدائمين والمجلس التنفيذي على التوالي منذ يوم 13 يوليو.
وقد اجرى الوزير الصحراوي للخارجية، والوزير المنتدب لأفريقيا خلال الأيام الماضية عدة لقاءات ثنائية مع وزراء وفود عدة دول أفريقية شقيقة وصديقة على هامش القمة، لتنسيق المواقف وتبادل الآراء حول مختلف القضايا التي تهم الدولة الصحراوية.
ماء العينين لكحل.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق