الأحد 25/10/2020

رئيس التنسيقية الإسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي, يدعو حكومة بلاده الى تحمل مسؤولياتها السياسية والاخلاقية تجاه الشعب الصحراوي.

منذ 5 سنوات في 13/نوفمبر/2015 11

دعا رئيس التنسيقية الإسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي خوسي تابواظا ، الحكومة الاسبانية إلى تحمل مسؤولياتها السياسية والأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي، مضيفا أن “اسبانيا بصفتها القوة المديرة للإقليم لم تف بتعهداتها للشعب الصحراوي في تقرير مصيره”.
وأضاف تابواظا أن ” اسبانيا لايمكنها أن تبقى متفرجة أمام الظلم والاستبداد والاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الصحراوي “.
ودعا رئيس التنسيقية الاسبانية اسبانيا الى العمل والمساهمة في احترام حق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير، مطالبا إياها “بالكف عن دعم النظام المغربي وأطروحاته الاستعمارية”.
وأدان خوسي تابواظوا “بشدة” الاستغلال اللاشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية من طرف المملكة المغربية دون ان يستفيد منها الصحراويون، مستنكرا ما يحدث من انتهاكات مستمرة وبشكل يوم لحقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق