السبت 19/09/2020

رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي تنفي مناقشة القمة لاي رسالة او طلب من المغرب للانضمام الى الاتحاد وهذا الاخير يدعو الى ضرورة تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

منذ 4 سنوات في 19/يوليو/2016 12

نفت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي “نكوسازانا دلاميني زوما ” عقب اختتام القمة السابعة والثلاثين للاتحاد الأفريقي جملة وتفصيلا أن تكون القمة قد ناقشت أي رسالة أو طلب من طرف المملكة المغربية بالانضمام للمنظمة القارية.
ففي إطار إجابتها عن سؤال من بعض الصحفيين حول موضوع رسالة ملك المغرب للاتحاد الأفريقي وعن حيثيات مناقشتها أجابت رئيسة مفوضية الاتحاد بشكل قاطع “لم تناقش قمة الاتحاد الأفريقي أية رسالة من المغرب لأن ذلك غير وارد على جدول أعمالها”.
وكانت وسائل إعلام مغربية قد نشرت سيلا من الأخبار الكاذبة عن مشاركة وفد مغربي يترأسه وزير الخارجية ورئيس البرلمان المغربي في أشغال القمة، في الوقت الذي كشفت مصادر مؤكدة أن الموضوع برمته لم يتعدى تسليم رئيس البرلمان المغربي رسالة من الملك محمد السادس إلى الرئيس التشادي “ادريس دبي” الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي.
وكانت قمة الاتحاد الأفريقي لرؤساء الدول و الحكومات قد دعت في تبنيها لتقرير رئيسة المفوضية حول حالة السلم والأمن في القارة ، إلى عقد جلسة خاصة للجنة الأممية الرابعة لتصفية الاستعمار حول قضية الصحراء الغربية في مقر الاتحاد الأفريقي بأديس ابابا.
ويعتبر هذا الاقتراح الأول من نوعه على الإطلاق، حيث يشكل تصعيدا جديدا لموقف الاتحاد الأفريقي ضد المغرب الذي تمادى أكثر من اللازم في تحدي الشرعية الدولية والأفريقية في الصحراء الغربية.
و شدد تقرير رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي على ضرورة تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية عبر تمكين شعبها من ممارسة حقه في تقرير المصير طبقا للشرعية الدولية.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق