الأربعاء 23/09/2020

رأي صمود : المغامرة غير المسؤولة, هي غزو المغرب للصحراء الغربية سنة 1975.

منذ 5 سنوات في 01/أكتوبر/2015 15

وصف محمد السادس ملك المغرب في خطاب القاه نيابة عنه اخيه مولاي رشيد امام الدورة ال70 للجمعية العامة للامم المتحدة, مساعي الامين العام للامم المتحدة بان كيمون ومبعوثه الشخصي كريستوفور روس, لاجراء مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو ب المغامرة غير المسؤولةمعبرا عن رفضهلها.

محمد السادس الذي رفض سنة 2002 في خطاب ما يسمى بالمسيرة الخضراء تطبيق مبدأ تقرير المصير من خلال الاستفتاء , معبرا بذلك عن تحلل المغرب من التزاماته بتطبيق مخطط السلام الاممي الافريقي لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية , يؤكد بموقفه الجديد امام الجمعية العامة للامم المتحدة عن رفضه لحل سياسي متفق عليه يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره, واصفا الجهود الدولية المبذولة في هذا الاطار ب المغامرة غير المسؤولة” .

و يبدو ان ملك المغرب الذي فضل ان يصنع الحدث من شوارع باريس , قد نسي ان المغامرة الحقيقية هي احتلال بلاده للصحراء الغربية , وتقسيمها مع موريتانيا بموجب اتفاقية مدريد اللصوصية في 16 اكتوبر 1975, حيث انسحبت موريتانيا من الجزء الذي كانت تحتل سنة 1979 واعترفت بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, ليبقى المغرب الى الان في موقف المدافع عن سرقته بحجج واهية, لايستسيغها عقل ولا يقبلها منطق.

مغامرة المغرب باحتلاله للصحراء الغربية هي المغامرة الحقيقية التي لم تكن محسوبة العواقب والتي قتل و شرد بسببها ابناء وبناة  الشعب الصحراوي, ولازال ينتظر من الامم المتحدة ان تفي بالتزاماتها تجاهه, بالشروع الفوري في تطبيق مخطط السلام الاممي الافريقي لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية الذي وافق عليه الطرفان المغرب وجبهة البوليساريو سنة 1991 .

ملك المغرب تحدث ايضا باسم افريقيا متظاهرا بالدفاع عن قضاياها, ونسي ان لافريقا نظمها وقوانينها, ولها مسؤولين مخولين ومؤهلين للحديث باسمها والدفاع عن مصالح دولها وشعوبها, وان المغرب المتمرد على قوانينها ونظمها لايعبر بكلامه الا عن نفسه, خصوصا وانه المتورط في اغراق دولها بالمخدرات, وتعريض ابنائها المهاجرين المارين من ترابه لاشكال الاهانة و الاذلال, و المدان باجماع قادتها باحتلاله اللاشرعي للصحراء الغربية وتشريد شعبها.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق