الجمعة 25/09/2020

دراسة جديدة : احتلال المغرب للصحراء الغربية انتهاك خطير للقانون الدولي.

منذ 5 سنوات في 27/نوفمبر/2015 17

خلصت دراسة انجزها باحثان بدعم من الاتحاد الاوروبي الى ان احتلال المغرب للصحراء الغربية يعتبر انتهاكا خطيرا للقانون الدولي.
الدراسة التي انجزها “Pal Wrange ” أستاذ القانون الدولي في جامعة ستوكهولم، و”Sarah Helaoui”، مستشارة، تحت عنوان : الاحتلال والضم : احترام القانون الدولي, و حقوق الانسان , وسياسة الاتحاد الاوروبي في هذا المجال” حددت بوضوح الوضع القانوني للصحراء الغربية, باعتبارها اراضي محتلة بموجب قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن , فهي من هذا المنطلق ليست جزءا من الاراضي المغربية, كما يدعي المغرب, الذي لا يملك اي سند قانوني لبسط سيادته عليها.
الدراسة اشارت الى ان عدم شرعية ضم المغرب للصحراء الغربية, تضفي عليه صبغة او طابع المحتل, وتدعم حق الشعب الصحراوي المشروع في تقرير مصيره واختيار مستقبله, كما تلزم المحتل المغربي, باحترام القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن.
الدراسة لفتت الى خطورة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي يرتكبها الاحتلال المغربي بالاراضي المحتلة من الصحراء الغربية, واستنزافه المستمر لثرواتها الطبيعية.
وتاتي هذه الدراسة في وقت تصطدم فيه جهود الامم المتحدة لاجراء مفاوضات مباشرة حقيقية وبدون شروط مسبقة بين المغرب وجبهة البوليساريو, بالعراقيل المغربية, لوضع البرلمان الاوروبي امام مسؤولياته و التزاماته الدولية, للمساهمة في حمل الاحتلال المغربي على الانصياع للشرعية الدولية, وعدم غض الطرف عن انتهاكاته لحقوق الانسان بالصحراء الغربية, او الاشتراك معه في سرقة و استنزاف ثرواتها.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق