الجمعة 30/10/2020

دبلوماسية الرباط تنهار امام نجاح فيلم” الحياة تنتظر” في اكتساح مهرجانات السينما عبر العالم

منذ 5 سنوات في 13/أكتوبر/2015 20

فتحت الدبلوماسية المغربية جبهة جديدة في صراعها المتواصل ضد النضال المشروع الذي يخوضه الشعب الصحراوي من اجل استرجاع حقه في الحرية والاستقلال.
فبعد حملتها ضد السويد وهيومان رايتس ووتش والشركات التجارية العالمية التي عبرت عن تمسكها بالقانون الدولي في الصحراء الغربية، تخوض الدبلوماسية المغربية هذه الايام حملة شرسة ضد الفيلم الوثائقي ” الحياة تنتظر: استفتاء ومقاومة في الصحراء الغربية” الذي نجح في المشاركة في عشرات المهرجانات السينمائية عبر العالم بمافيها المقامة بدول عربية.
وحسب مصادر قريبة من المخرجة الأمريكية” يارا لي ” أجري السفير المغربي ببيروت خلال نهاية الأسبوع الماضي اتصالات مكثفة مع الحكومة اللبنانية لمنع عرض الفيلم في مهرجان بيروت للسينما الذي تختتم اشغاله بعد غد الخميس.
وأبرز المصدر ان انزعاج النظام المغربي جاء بعد النجاح الذي حققه الفيلم خاصة خلال عرضه بفلسطين والقاهرة.
وحسب نفس المصدر فان محاولات النظام المغربي لن تفلح في وقف حملة الفيلم الهادفة الى التعريف بقضية الشعب الصحراوي وفضح معانته تحت الاحتلال المغربي.
وتستعد المخرجة الأمريكية لعرض فليمها في دبي بالامارات المتحدة والعاصمة الكويتية وعدد من المدن في امركيا الشمالية، أوروبا واسيا، وافريقيا.

ويبرز الفيلم كيف حول الشعب الصحراوي زمن انتظار الاستفتاء لتقريرالمصير،إلى ملحمة تتناغم فيها التضحية،والمقاومة السلمية اللاعنفية,للفت الانتباه حول قضية عادلة.
الفيلم الوثائقي يتطرق من خلال كرونولوجيا إلى وضع الشعب الصحراوي الذي عيش منذ 40 سنة تحت الاحتلال المغربي،عانى خلالها المواطنون الصحراويون من الاعتقالات،التعذيب،الاختفاء والاختطاف وذلك بسبب مطالبتهم بحقهم في الاستقلال والحرية من خلال المقاومة السلمية.
ويعرض الفيلم شهادات مناضلين حول الواقع اليومي للصحراويين تحت الاحتلال،وكيف تمكنوا من تحويل القمع والتنكيل إلى صوت،يعبر عن طلعات الشعب الصحراوي للحرية والاستقلال.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق