الأربعاء 23/09/2020

حلف مناصرة القضية الصحراوية بمجلس حقوق الإنسان يتعزز بانضمام دول جديدة

منذ 5 سنوات في 29/أكتوبر/2015 15

انضمت اليوم الأربعاء بنما والاكوادور وبوروندي إلى تكتل الدول المدافعة عن القضية الصحراوية داخل مجلس حقوق الانسان الاممي.

وأعادت الجمعية العامة للامم المتحدة انتخاب: بوروندي، فنزويلا ، إثيوبيا وكينيا لعهدة جديدة مدتها ثلاث سنوات وكلها دول تعترف بالجمهورية الصحراوية وتقيم معها علاقات دبلوماسية .

وارتفع عدد الدول المعترفة بالجمهورية الصحراوية داخل مجلس حقوق الانسان الى 18 بلدا حيث يضم في عضويته حاليا : الجزائر، جنوب افريقيا، نيجريا، غانا ، ناميبيا ، بوليفيا، الكونغو ،بوتسوانا، السلفادور، المكسيك، كوبا، الباراغواي.

وتوجد كذلك في المجلس عدد من الدول التي تحظى فيها القضية الصحراوية بدعم واسع ،ألمانيا، سويسرا، سلوفينيا والمملكة المتحدة التي دافعت باستمرار داخل مجلس الأمن عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير
للاشارة يتألف مجلس حقوق الإنسان، من 47 دولة من الدول الأعضاء تنتخبها الجمعية العامة للامم المتحدة بالاقتراع السري المباشر وبشكل فردي.
وتستند عضوية المجلس إلى التوزيع الجغرافي العادل وتوزع مقاعده بين المجموعات الإقليمية على النحو التالي: مجموعة الدول الأفريقية (13)، مجموعة الدول الآسيوية (13)، مجموعة دول أوروبا الشرقية (6) مجموعة دول أمريكا الشمالية ومنطقة البحر الكاريبي (8) مجموعة دول أوروبا الغربية ودول أخرى (7)

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق