الأحد 20/09/2020

حكومة ايسلندا تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي، وتؤكد ان المجتمع الدولي لا يعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء الغربية

منذ 4 سنوات في 20/أبريل/2016 8

اكدت جمهورية ايسلندا دعهما القوي لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير مؤكدة انها ستظل ملتزمة بالقانون الدولي.
وابرزت وزيرة الخارجية الايسلندي ” ليلخا افريسدوتير” في ردها على أسئلة خلال جلسة للبرلمان الايسلندي عقدها يوم الاثنين الماضي ” ان ايسلندا ما فتئت تؤكد دعهما لجهود الأمم المتحدة الهادفة الى إيجاد حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حق تقرير المصير.
وأكدت الحكومة الايسلندية انها تدعم قرار رابطة التجارة الحرة الاوروبية التي تضم النرويج ، سويسرا ، ايسلندا وليختنشتاين باستثناء المنتوجات و السلع القادمة من اقليم الصحراء الغربية من اتفاقية التجارة الحرة مع المغرب باعتباره أراضي لم تستكمل تصفية الاستعمار ، مبرزة ان هذا الأخير لا يملك السيادة على الصحراء الغربية.
وكانت عضو البرلمان الايسلندي ” ستينون ارنادوتير” قد وجهت أسئلة الى الحكومة حول الموقف من القضية الصحراوية واستغلال المغرب لثروات الإقليم.
وذكرت الأسئلة ان المغرب قام باحتلال الصحراء الغربية سنة 1975، ويتسبب من ذلك الوقت في معاناة الشعب الصحراوي.
وابرزت البرلمانية الأيسلندية ان المغرب منع مؤخرا الأمين العام للأمم المتحدة من زيارة الأراضي الصحراوية المحتلة وقام بعمل غير مسبوق عنما طرد عدد من افراد بعثة المينورسو.
رفض مؤخرا المغرب المجلس بان كي مون، الأمين تراخيص السفر إلى الصحراء الغربية وطردهم من البلاد عدد من قوات حفظ السلام الدولية، وهو عمل لم يسبق له مثيل.
وابرزت البرلمانية الأيسلندية ان المغرب ينتهج سياسة خطيرة في الصحراء الغربية، ويقوم باستغلال ثرواتها.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق