الجمعة 30/10/2020

حزب  غابوني : الدولة الصحراوية هي “دولة مكتملة” وتتوفر على كل معالم الدولة

منذ 5 سنوات في 01/مارس/2016 19

أكد رئيس حزب وحدة الشعب الغابوني السيد, موكاغني إيوانغو جون دو ديو, على أهمية الإسراع في حل النزاع حول الصحراء الغربية للتخلص من مخلفات الحقبة الإستعمارية في القارة, معتبرا أن إستفتاء تقرير المصير هو “أبسط ما يستحقه الشعب الصحراوي المناضل من عقود”.

وقال السيد موكاغني خلال إستضافته اليوم الثلاثاء من طرف حزب التحالف الوطني الجمهوري  الجزائري أن “القضية الصحراوية هي قضية إفريقية” و أنه من الضروري أن تتمكن القارة الإفريقية من التخلص من مخلفات الإستعمار خاصة تلك المرتبطة بالنزاعات و الصراعات.

وألح رئيس الوفد الغابوني المشارك في هذا اللقاء على ضرورة أن تلعب القارة السمراء دورا فعالا في حل المشاكل و النزاعات التي تعرفها و على رأسها القضية الصحراوية التي دامت طويلا, مؤكدا أن “إستفتاء تقرير المصير هو أبسط ما يستحقه الشعب الصحراوي المناضل من عقود”.

وأبرز السيد موكاغني أن الدولة الصحراوية هي “دولة مكتملة” وتتوفر على كل معالم الدولة إلا أنها خاضعة لإستعمار يسلبها أرضها, مشددا على أن “هذه الدولة هي واقع لايمكن التغاضي عنه إذا ما أردنا كأفارقة العمل على مستقبل أفضل للقارة”.

كما إستعرض موكاغني خلال مداخلته مختلف المراحل التي مرت بها منطقة إفريقيا الوسطى و المرجعيات التاريخية التي يستند عليها حزبه لمساندة الشعب الصحراوي مؤكدا أن “الشعب الغابوني شعب مناهض للإستعمار و مساند لقضايا التحرر في إفريقيا”, معربا عن أمله في تحقيق تقارب حقيقي بين مكونات المجتمع المدني الغابوني و نظيرتها الصحراوية بما يخدم مصالح الجانبين.

 

0
التصنيفات: Uncategorizedمواقف

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق