الثلاثاء 20/10/2020

جريدة أنغولية : استمرار الاحتلال المغربي للصحراء الغربية وصمة عار على المجتمع الدولي

منذ 5 سنوات في 07/مايو/2015 15

نددت صحيفة أنغولية مؤخرا بالممارسات الاستعمارية  المغربية في الصحراء الغربية من خلال الانتهاكات المتواصلة لحقوق الانسان و تأسفت لعجز الامم المتحدة عن وضع حد للاحتلال. ردا على تجديد مجلس الامن الأممي لعهدة بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) وتساءلت يومية “جورنال دي أنغولا” (يومية أنغولا) في مقال عنونته “عار على العالم باسره” عن “صلاحيات” البعثة الاممية فيما يتعلق بالاهتمام بانتهاكات حقوق الانسان في الاراضي المحتلة من طرف الغرب”.
و كشفت أن تنقلات ملك المغرب مؤخرا في عدد من البلدان الافريقية التي وعدها “بالمال و الاستثمارات” كانت تتوخي التاثير على الاتحاد الافريقي و عرقلة موقفه المؤيد لإدراج حماية حقوق الانسان ضمن مهمة المينورسو.
كما ادانت الهوة العميقة بين الخطابات الصادرة عن المجموعة الدولية فيما يخص حماية حقوق الانسان و واقع الأحداث في الاراضي المحتلة.
مشيرة الى أن ” احترام حقوق الانسان كمبدأ اساسي في ميثاق الامم المتحدة وارد في الخطابات في كل المحافل الدولية بما يثير الاشمئزاز لما تنطوي عليه من نفاق و رياء و هو عرضة في الواقع لغش دبلوماسي مشين” مؤكدا ان هذا التصرف يبين كيف أن السلطات الدولية ترهن مصير و حياة آلاف الأشخاص بمصالح نظام ملكي (مغربي)”.
و إن الامم المتحدة أبرزت على مدى اربعة عقود عجزها عن تسوية مسالة الصحراء الغربية و تنظيم استفتاء يسمح للشعب الصحراوي بتقرير مصيره و التوجه نحو الاستقلال في حين أن المغرب يستغل الوقت ليستوطن و يغير  على الطريقة الاسرائيلية  المعالم الديمغرافية و هو يعرقل من خلال ممطالاته التسويفية  إجراء إحصاء جدي.
الجريدة الانغولية اكدت إنه “حينما تقرر الامم المتحدة بجد تسوية مشكل الصحراء الغربية يكون سكان هذا الإقليم قد اندثروا و تلكم هي سياسة الأمر الواقع”.
كما نددت بالاتفاقات التي أبرمتها دول  لاسيما من الاتحاد الاوروبي  لاستغلال ثروات الشعب الصحراوي بطريقة غير شرعية.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق