الأثنين 21/09/2020

جدل في الامم المتحدة حول مشاركة الدولة الصحراوية في مؤتمر منع الانتشار النووي

منذ 5 سنوات في 24/أبريل/2015 17

قال دبلوماسيون إن خلافا حادا دب اليوم الجمعة بين المغرب ودول أفريقية تتصدرها الجزائر بشأن حق الدولة الصحراوية في الحديث خلال اجتماع للامم المتحدة عن نزع السلاح النووي مما أدى الى تعليقه.
واندلع الخلاف الدبلوماسي خلال اجتماع “للدول الأطراف في المعاهدات المنشئة للمناطق الخالية من الأسلحة النووية والدول الموقعة عليها ” قبل انعقاد مؤتمر بشأن معاهدة منع الانتشار النووي يبدأ يوم الاثنين و يستمر شهرا كاملا.
و”الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية” من الاطراف الموقعة على معاهدة “بلندابا” التي جعلت من أفريقيا منطقة خالية من السلاح النووي.
وقال دبلوماسي كان حاضرا خلال الاجتماع “لرويترز” , “اندلع جدل محتدم بين المغرب ودول افريقية بشأن حق الدولة الصحراوية في الحديث خلال الاجتماع لذا اضطروا إلى تعليق الاجتماع حتى وقت لاحق اليوم.”
وتسبب نزاع مماثل بشأن حق الفلسطينيين في الحديث في إرجاء بداية اجتماع بشأن معاهدة دولية لتجارة الأسلحة في 2012.
وقال دبلوماسيون إن الجزائر حصلت على دعم دول أعضاء في الاتحاد الأفريقي في الدعوة لحق البوليساريو في الحديث وهي وجهة نظر عارضها المغرب بشدة. وأضافوا أن من المتوقع استئناف الاجتماع في وقت لاحق اليوم على أمل حل الخلاف.
وقال مبعوثون “لرويترز” إن الخلاف الإجرائي أظهر كيف تمتد آثار النزاع الأوسع بشأن وضع الصحراء الغربية المستقبلي غير المحسوم الى مجالات أخرى.
المصدر رويترز

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق