الأحد 20/09/2020

جبهة البوليساريو تعلن استعدادها للمناقشة “الصريحة والصادقة” مع المجلس, والمفوضية الاوروبية, حول مسألة الثروات الصحراوية .

منذ 4 سنوات في 13/سبتمبر/2016 8

أعلنت جبهة البوليساريو عن استعدادها للمناقشة “الصريحة والصادقة” مع المجلس والمفوضية الاوربيين بعد استنتاجات المحامي العام الأوربي السيد واتليت في القضية المرفوعة أمام محكمة الاتحاد الأوروبي، حول اتفاق تعاون في مجال الزراعة والثروة السمكية المبرم بين الاتحاد الأوروبي والمغرب في انتظار صدور حكم المحكمة الأوربية بهذا الخصوص.
وقد علمت جبهة البوليساريو باهتمام كبير باستنتاجات المحامي العام الاوربي السيد واتليت في القضية المرفوعة أمام محكمة الاتحاد الأوروبي، حول اتفاق تعاون في مجال الزراعة والثروة السمكية المبرم بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، حسب بيان صادر عن الجبهة.
وكانت جبهة البوليساريو قد قدمت طعنا للمحكمة الأوروبية في عام 2012 بحكم ان الاتفاق مع المغرب لا يمكن أن ينطبق علي إقليم الصحراء الغربية. ومن وجهة النظر هذه، اصدرت المحكمة حكمها في 10 ديسمبر 2015، القاضي بإلغاء الاتفاق كونه يشمل الصحراء الغربية المحتلة التي لا سيادة للمغرب عليها.
ويشير البيان إلي أن المحامي العام الأوربي كان واضحا عندما قال أن “جبهة البوليساريو لديها امكانية رفع قضايا أمام المحاكم الأوروبية (المادة 262-4 TFEU).
وترى جبهة البوليساريو علاقة قوية بين قرار المحكمة الصادر في 10 ديسمبر 2015، ورد السيدة موغريني في 4 أغسطس 2016 واستنتاجات المحامي العام في 13 سبتمبر 2016 ، بأن المغرب لا يملك السيادة علي الصحراء الغربية وانه لا يمكن ان تشمل الاتفاقات الموقعة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب الصحراء الغربية المحتلة .
وذكر البيان أن الصحراء الغربية من ضمن البلدان التي تنتظر تقرير مصيرها وهي مسجلة لدى الجمعية العامة للأمم المتحدة ودولة عضو في الاتحاد الافريقي.
نقلا عن وكالة الانباء الصحراوية.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق